• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتميز بترف التفاصيل والخامات

أزياء «فيريتي».. ثراء المظهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

كان للخريف والشتاء المقبلين مفهوم مختلف لدى المصممة الإيطالية ألبيرتا فيريتي، التي قدمت مجموعة لافتة في أسبوع الموضة الإيطالي، الذي أقيم مؤخرا في مدينة ميلانو، مرتحلة إلى حقبة العصور الوسطى، حيث عناصر الفخامة، والزخارف، والثراء هي الغالبة على أسلوب الملابس ومظاهر الحياة، جانحة نحو ثراء الألوان الدافئة وإثارتها، لتكسر حدة الأجواء الباردة.

عالم رومانسي

في هذه التشكيلة استحضرت فيريتي سمات من عالم الرومانسية والجمال، حيث الأنوثة الطاغية والغواية الغامضة تغلف الخطوط والقصّات، لتثري دولاب المرأة المعاصرة بنماذج بديعة من قطع تتسم بالكلاسيكية المترفة، وتتميز بتفاصيلها الصغيرة والشغل اليدوي، وتصوغها عبر مجموعة من الفساتين والتايورات الراقية بكل المقاييس، من تلك التي تتفاوت في أطوالها، فمنها القصيرة التي تتجاوز الركبة، ومنها «المدي» التي تصل إلى منتصف الساق، بالإضافة إلى الطويلة «الماكسي»، التي تداعب عظمة الكاحل، ونسقتها جميعا مع أحذية شتوية طويلة الساقين «البوت»، مصنعّة من خامتي الشمواه والمخمل الوثير، كما صاحبت المجموعة معاطف وثيرة من صوف الموهير، بالإضافة إلى قطع وإكسسوارات مزغبة بالفراء.

لمسات راقية

اتسمت المجموعة الجديدة بلمسات راقية مستمدة من طراز عصر النهضة الأوروبية، مستثمرة مفردات متكلفة من الفنون الإيطالية وشكل الملابس ونمط الحياة في تلك الفترة، حيث كانت نساء الطبقة المخملية وحاشية بلاط الإمبراطوريات تدلل بلجة من شفافية الأتوال ورقة الدانتيلات، وتغلف أجسادهن بأثواب مفعمة بالفخامة فصّلت بأمتار من الحراير والبروكار، لتعكس تشكيلة فيريتي في سياقها العام، أيقونات من الفساتين الجميلة التي تميّزت بالخصر العالي، مع جوبات طويلة وقصيرة ذات بنسات وكسرات، بالإضافة إلى ياقات مرتفعة تطّوق الأعناق بكشاكش وبليسهات، وأكمام شفافة وناعمة ترفرف على طول اليد وتحيط بالعضد، وتضفي على من ترتديها هالة من الرقي والأصالة، فتمنحها هيئة ملكية وسطوة بهية، تجعلها محط الأنظار.

باقة لونية

للموسمين المقبلين اعتمدت المصممة الإيطالية ألبيرتا فيريتي في باقتها من الملابس الجاهزة، تدرجات لونية تقع في نطاق الحيوية، مركزة على طاقة الألوان الحارة، وقوتها المثيرة للمشاعر والأحاسيس، وجاء منها الأسود الملكي، والأحمر الخشخاش، والأرجواني النضر، مع بعض من الأخضر الزيتوني، والنحاسي الصدأ، والبيج العاج. وأضافت على بعض القطع مزيدا من الألق والثراء، من خلال زخرفة وتطريز يدوي بخيوط معدنية مذهبّة وبراقة، توزعت بكرم على مساحات القماش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا