• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يقطع المسافات ليفوز بلقطة تثير الدهشة

سيف المحيربي: اكتشفت جمال الطبيعة بكاميرا 3D

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

سيف سالم المحيربي.. تعمق في عالم التصوير الفوتوغرافي، اكتشف جمال الطبيعة، كاميرته التي ترافقه فتحت له آفاق التحول على تصوير كل ما تلتقطه عينه، فنما لديه حس الجمال في تصوير لقطات نادرة تطلبت منه أحياناً المشي لمسافات بعيدة، وأحياناً أخرى الصبر، وذلك خلال تجوله وتنقلاته في سفراته للدول الأوربية التي تتمتع بالطبيعة الساحرة.. دوماً ينتقي الإضاءات التي تسقط على المناظر ليرصد جماليات الطبيعة في اللحظة المناسبة، ومن رغبته الصادقة النابعة من الحس الفني الفوتوغرافي بدأ إبداعه.

جماليات الصورة

المصور الفوتوغرافي المحيربي الحاصل على بكالوريوس إدارة الأعمال وماجستير في شؤون الموظفين، وجد نفسه وهو في عمر 12 عاماً يمسك الكاميرا ويصور البورتريهات لشخصيات قريبة من قلبه من الأصدقاء وأفراد العائلة منذ عام 1994، حيث كانوا يشكلون له مكانة في نفسه.

ويضيف: «طورت من قدراتي في عالم التصوير الفوتوغرافي، تعرفت على أسس التصوير في الكثير من المواقع الإلكترونية المتخصصة في هذا المجال، ثقفت نفسي واستفدت الكثير فبدأت أرى جماليات الصورة». مبيناً «أسير عشرات الكيلومترات لأرصد منظراً أو لقطة لم تصل عدسات الآخرين إليها، قد أنتظر لقطة حتى يتحين شروق الشمس أو بزوغ القمر أو انعكاس المياه على الأنهار والشلالات».

ويقول: «يؤمن معظم الناس أن الكلمات هي الطريقة الوحيدة لعرض ما يعتمر في قلوبنا، لكني أرى أن الصورة الفوتوغرافية أكثر دقة وقدرة لفعل ذلك، فالصورة هي التي تنقل الواقع مثلما هو وبدون زيف، كما تقدم إلينا رؤية مختارة وليس نسخة مطابقة، بمعنى آخر الصورة خلقت لغة غير لفظية». مؤكدا في السياق ذاته أن الكاميرا لا تصنع الصورة بل المصور هو من يسعى إلى صنع لقطة جمالية مبدعة من خلال الكاميرا التي يمتلكها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا