• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة

حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي«الصعود والأفول» من العربية إلى الانجليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

صدرت عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة النسخة الإنجليزية من كتاب «حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول» من إعداد وتحرير سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، والدكتور أحمد الصفتي، الباحث في المركز، وشارك في تأليفه مجموعة من الباحثين والمتخصصين العرب والأجانب. ويُعنى الكتاب بمتابعة ظاهرة الإسلام السياسي، وتحليل مختلف جوانبها، واستشراف آفاقها المستقبليَّة، مع استقراء التحولات البارزة التي طرأت عليها بين رحلتي الصعود والأفول اللتين مرت بهما قوى الإسلام السياسي في العالم العربي خلال السنوات الأخيرة.

ويناقش الكتاب الآثار والتداعيات السلبية لظاهرة «تديين السياسة وتسييس الدين»، التي انخرطت فيها أحزاب الإسلام السياسي وحركاته، وقادت إلى تعميق حالة الاستقطاب الديني والسياسي في عدد من الدول العربية، فيما يقدِّم إلى القراء تفسيراً لأسباب الصعود السياسي للإسلاميين في ظل ما يسمَّى «الربيع العربي»، ثم إخفاقهم في تجارب ممارسة السلطة والحكم، طارحاً جملة من القضايا والتساؤلات ذات الصلة بمستقبل حركات الإسلام السياسي في العالم العربي.

وينقسم الكتاب إلى ستة فصول، إضافة إلى تمهيد ومقدمة وخاتمة؛ حيث يقدِّم الفصل الأول، الذي يحمل عنوان «صعود التيارات الإسلامية في ضوء معادلات الهيمنة وتوازن القوى الإقليمي»، تفسيراً لما حدث في بعض الدول العربية، التي شهدت أحداث ما يسمَّى «الربيع العربي»، من تغيرات كبيرة بالاستعانة بإطار نظري مستمدٍّ من بعض المفاهيم والنظريات السائدة في حقل العلاقات الدولية، مثل: «الهيمنة» و«توازن القوى» و»نمذجة الصراع» وغيرها، مستخدماً المنهجين التاريخي والتحليلي مع الربط بينهما. ويحلِّل الفصل الثاني، بعنوان «الحركات السياسية الإسلامية: تحديات السلطة وتحولات الخطاب»، واقع الحركات السياسية الإسلامية التي وصلت إلى السلطة في مصر وتونس والمغرب، ويرصد مواقفها وتحولات خطابها السياسي. أما الفصل الثالث، الذي جاء تحت عنوان «المجال السياسي العام والأحزاب الإسلامية في العالم العربي: دراسة مقارنة في ضوء تديين السياسة وتسييس الدين»، فإنه يقارن ظاهرة تديين السياسة وتسييس الدين في كل من مصر والمغرب والجزائر وتونس وليبيا والأردن منذ أواخر عام 2010. ويحمل الفصل الرابع عنوان «التوجه الإسلامي والقبيلة والتغيير السياسي في العالم العربي»، ويناقش دور عاملَي التوجه الإسلامي والقبيلة في التغيير السياسي في المنطقة العربية. ويركز الفصل الخامس على الحالة التونسية تحت عنوان «الحركات السياسية الإسلامية في الجمهورية التونسية: الاستمرارية والتغيير في الخطاب والممارسة»، فيما يركز الفصل السادس على تجربة الإخوان المسلمين في مصر تحت عنوان «من السجن إلى السلطة والعكس: تجربة الإخوان المسلمين في جمهورية مصر العربية».

يُذكَر أن الكتاب كان قد صدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بنسخته باللغة العربية في أكتوبر عام 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا