• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

البعثة تغادر اليوم و23 لاعباً في المعسكر

6 مباريات تجهز «الصقور» في سلوفينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

تغادر بعثة فريق الإمارات إلى سلوفينيا صباح اليوم، ضمن المرحلة الثانية من التحضيرات للموسم الجديد، وذلك لمدة 19 يوماً، يخوض خلالها «الصقور» 6 مباريات مع فرق خليجية وأوروبية. ويرأس البعثة راشد أحمد بطي الشامسي عضو مجلس الإدارة، وتضم عبد الله حسن إداري الفريق، و23 لاعباً هم: أحمد الشاجي، هادف سيف، علي صقر، إبراهيم عبد الله، علي ربيع، حيدر آلو علي، عبد الله علي، هيثم علي، خالد شماريخ، الحسن صالح، الحسين صالح، خالد عمبر، خالد خميس، عبد الله موسى، علي الرشيد، سالم سعيد، أحمد مال الله، محمد سعيد، أحمد يسلم، عبد الله نيني، زاك أندرسون، حسين الراقد، أجوستو سيزار، في حين يضم الجهاز الفني، المدرب الألماني بوكير، ونور الدين العبيدلي مساعد المدرب، ألكسندر قاليك مدرب اللياقة،، دورد توبالوفيش مدرب الحراس، زوران ستانكوفيش طبيب الفريق، شريف سعد إخصائي علاج، أنيس بن عياد إخصائي علاج، خالد حسن النقبي المنسق الإعلامي، عادل عبد الرحمن سكرتير الفريق، فيصل وناصر، عاملي مهمات.

وأكد راشد بطي الشامسي أن إدارة النادي برئاسة محمود الشمسي استقرت على أن تكون سلوفينيا معسكر الفريق هذا العام، بعد أن تابع عن قرب أفضلية المكان جغرافياً مع توافر كل الخدمات التي يحتاج إليها «الأخضر».

وأوضح الشامسي أن المدرب بوكير، أعد خطة للحصص التدريبية على فترتين صباحاً ومساءً، لرفع معدلات اللياقة للاعبين، وتعزيز المستوى الفني والتكتيكي، وذلك لمساعدة الفريق على الظهور المشرف في الموسم الجديد، وقال: المعسكر يتضمن إقامة 6 مباريات تجريبية، إذ نبدأ ضربة البداية في 3 أغسطس أمام مورا السلوفيني، وماريبور السلوفيني بعدها بثلاثة أيام، وطرابزون التركي أحد فرق المقدمة في الدوري التركي 8 أغسطس، على أن يكون اللقاء الرابع مع رودار السلوفيني 10 أغسطس، وهناك مشاورات جارية لخوض مباراة ودية 12 أغسطس، قبل أن نختتم مرحلة المباريات الودية أمام الخريطيات القطري 17 أغسطس، قبل يوم من عودة البعثة إلى الدولة لاستكمال مرحلة الإعداد للموسم الجديد.

وسادت أجواء من التفاؤل في نادي الإمارات قبل المعسكر الخارجي، بعد الزيارة التفقدية التي قام بها الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي، للتجمع الداخلي يوم الخميس الماضي، إذ وجدت ترحيباً كبيراً من مجلس الإدارة واللاعبين، وأشاعت أجواء من الثقة لدى اللاعبين والجماهير التي كانت حاضرة في النادي. ويأمل عشاق «الصقور» أن تمثل مرحلة المعسكر الخارجي في سلوفينيا، أفضل إعداد للموسم الجديد، لتجاوز ما حدث الموسم الماضي، في ظل حالة الاستقرار التي يشهدها النادي في الوقت الحالي، والجهود الكبيرة من المجلس الجديد بقيادة محمود الشمسي، وأعضاء مجلس الإدارة، وحالة التضامن الكبيرة من رموز النادي وأقطابه، لتوفير الأجواء المناسبة أمام اللاعبين والجهاز الفني لتحقيق الأهداف المنشودة.

ويقترب النادي من غلق ملف الأجانب بعد التعاقد مع الأسترالي زاك أندرسون لاعباً آسيوياً، والتونسي حسين الراقد والبرازيلي أجوستو سيزار. وأكد عبدالله علي أهمية المرحلة التي تنتظر الفريق في المعسكر الخارجي في سلوفينيا، بعد الخطوات التي قام بها النادي، لدعم صفوفه بمجموعة من اللاعبين المواطنين، إلى جانب التعاقد مع البرازيلي سيزار والأسترالي زاك والتونسي حسين الراقد، موضحاً أن اللاعبين يتطلعون إلى المرحلة المقبلة من التحضير للموسم الجديد، بالرغبة القوية في الإعداد القوي، على نحو يقود «الصقور» إلى حصد النتائج الإيجابية، رغم صعوبة المنافسة المتوقعة من فرق الدوري في الموسم الجديد، إثر الخطوات الكبيرة لضم أفضل العناصر والاستعداد الجيد في المعسكرات الصيفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا