• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عودة أبناء النادي عنوان المرحلة الجديدة

الغرايري يقيس لياقة «الكوماندوز» بـ«البولار»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

عماد النمر (الشارقة)

يكثف الشعب تدريباته اليومية استعداداً للموسم الجديد في دوري الدرجة الأولى، ووصلت المرحلة الأولى لإعداد «الكوماندوز» إلى النهاية، قبل المغادرة إلى ألمانيا لإقامة معسكره الخارجي، حيث أدى مراناً قوياً، بإشراف غازي الغرايري المدير الفني، بدأ بمحاضرة سريعة تناول فيها المدرب أهمية المرحلة القادمة، مطالباً بضرورة مواصلة الجدية والانضباط من أجل الوصول إلى الأهداف المرسومة من الإدارة والجهاز الفني، وأعقبتها تدريبات اللياقة البدنية المتنوعة التي تستهدف الوصول إلى جاهزية عالية لجميع اللاعبين. واختُتمت الحصة بإقامة مباراة بين الفريق الأساسي والاحتياطي، شهدت تألق عدد كبير من اللاعبين، على رأسهم الحسن ديالو.

وأشار غازي الغرايري إلى أن التحضيرات تمضي بثبات، وقطع الشعب شوطاً في الجانب البدني، وأن فترة الإعداد الأولى تسير بصورة متميزة، ووفق البرنامج الموضوع مسبقاً، وقال: قضينا أسبوعين من بداية التدريبات، وجميع اللاعبين أبدوا انضباطاً والتزاماً كبيرين في التدريبات، وأجرينا اختبار قياس القدرات البدنية بواسطة أجهزة البولار، وقفنا من خلالها على معدل اللياقة البدنية لكل لاعب، كما شهد التدريب تطبيقاً عملياً بين اللاعبين الشبان لاختيار العناصر التي ترافق «الكوماندوز» إلى معسكره الخارجي في ألمانيا الأسبوع المقبل.

من جانبه، تقدم إبراهيم خليل عضو مجلس إدارة الشعب مشرف فريقي 19 و17 سنة، بالشكر إلى الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي رئيس النادي، وإلى الشيخ سالم بن عبد الرحمن رئيس مجلس الإدارة، وإلى هشام الزرعوني رئيس شركة كرة القدم، لثقتهم الغالية في شخصه، واختياره عضواً في مجلس الإدارة الجديد، وقال «أرجو أن أكون عند حسن الظن، وعلى قدر المسؤولية الجديدة».

وأوضح أن عودة أبناء الشعب ضمن مجلس الإدارة والفريق الأول، تأتي عنواناً للمرحلة الجديدة، وأنهم لم يبتعدوا عن النادي، بل كانوا موجودين عشاقاً لـ«قلعة الكوماندوز»، دون أن يكون الحضور رسمياً، مضيفاً «نحن جنود لخدمة النادي في أي وقت ومكان، ومن تربى ولعب بقميص الشعب دائماً تجده أول من يلبي النادي لخدمة ناديه، والمساهمة في نهضته، وعودة أبناء النادي لم تقتصر فقط على مجلس الإدارة أو الفريق الأول، بل تشمل القطاعات كافة، وهناك مدربون مساعدون من أبناء النادي، وإداريون في المراحل السنية كافة، ونأمل أن يوفق الجميع في خدمة ناديهم بالشكل الذي يسعد الجماهير ويحقق طموحاتهم».

وعن مسيرته قبل الاعتزال وبدء مرحلة العمل الإداري، قال: منذ موسمين دخلت في دورة عسكرية لمدة سنة، وابتعدت عن الشعب ، ثم انتقلت إلى دبا الحصن في الموسم قبل الماضي، وفي مباراة أمام الشعب (فريقي السابق) أصبت بالرباط الصليبي، ما أدى إلى إنهاء موسمي الكروي، وبعدها قررت اعتزال اللعب، والآن أبدأ مرحلة جديدة من خلال وجودي عضواً في مجلس الإدارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا