• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بريكست» يهدد شركة يابانية تهتم بفن تقديم الشاي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

نارا (أ ف ب)

تبعد بريطانيا عن مدينة نارا في غرب اليابان اكثر من 10 آلاف كيلومتر، غير أن قرار البريطانيين مغادرة الاتحاد الأوروبي يهدد مستقبل مؤسسة عائلية يابانية عريقة عمرها خمسة قرون متخصصة في إنتاج مستلزمات إعداد الشاي.

ويعرف مصنع شيكوميدو بانتاجه الـ«شاسن» وهي عصي صغيرة من الخيزران تؤدي دورا رئيسيا في تحضير شاي ماتشا المصنوع على شكل مسحوق باللون الأخضر الزمردي. ويتم تحضير كل قطعة «شاسن» يدويا بالاعتماد على قطعة خيزران واحدة.

ويوضح سابون كوبو البالغ 71 عاما وهو وريث سلالة تعمل في هذا المجال منذ 23 جيلا: «لتحضير هذا الشاي، يجب حيازة أداة قادرة على خفق المسحوق لتحويله إلى زبد في المياه الساخنة».

التصنيع اليدوي لهذه الأدوات يتم توارثه عبر الأجيال كما أن الطقوس التي ترافق هذه العملية تختصر مراسم جلسات الشاي التقليدية في اليابان المعروفة بـ«شانويو» أو «شادو» أو «سادو».

وقد بدأ مصنع شيكوميدو بيع هذه المنتجات النخبوية العام الماضي في بريطانيا في خطوته الكبيرة الأولى خارج اليابان عن طريق تاجر جملة أجنبي.

ورأى كوبو في هذه الخطوة خيارا استراتيجيا لمواجهة تراجع المبيعات في اليابان ومدخلا إلى السوق الأوروبية الواعدة. ويقول لوكالة فرانس برس «ساد انطباع لدي بأن منتجاتنا ستحظى بصدى جيد في أوروبا وخصوصا في بريطانيا حيث ثقافة الشاي راسخة. لقد بدأنا لتونا التصدير إلى لندن منصة البيع الخاصة بنا» في أوروبا.

وتباع أدوات «شاسن» المصنعة من شيكوميدو في المتاجر الإنجليزية الكبرى في مقابل 45 يورو للقطعة الواحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا