• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تطمح إلى التوسع تجارياً من خلال افتتاح محلات في المراكز التجارية

مواطنة تستثمر من بيتها في هندسة مكونات الأفراح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

ريم البريكي (أبوظبي)

مريم الحوسني مواطنة تدرس في إحدى مدارس أبوظبي، تستغل أوقات فراغها في هندسة مكونات للأفراح والمناسبات بطريقة لفتت إعجاب المستهلكين..

لتطلق مشروعها متناهي الصغر، وتبحث عن التوسع تجاريا بعد نجاح تعتبره نتيجة مثابرة وعزيمة وطموح وتصميم.

تقول مريم الحوسني «كانت بدايتي وحبي للتنسيق، تكمن في إدخال إضافات معينة لأي منتج منذ الصغر، واقتصر الأمر في البداية على طلبات الأهل والصديقات.. وجدت تشجيعا قويا من هذا الوسط ما دفعني إلى التفكير في استثمار موهبتي في مشروع يعود على بالنفع». وأكدت الحوسني أن مشروعها انطلق من هواية صقلتها بالممارسة والتعلم المستمر حتى تمكنت من إطلاق مشروعها، مشيرة إلى أن مجال عملها يقوم على أن تجميع الأفكار وتخريجها في منتج جميل ومرتب. وأوضحت: «تشتمل الأشكال التي أرتبها على توزيعات شوكولاته، ومياه معدنية، وهدايا خاصة بكل مناسبة تستخدم للذكرى». وتتلقى الحوسني الطلبات لمختلف المناسبات مثل الاحتفال بالمواليد الجدد والزواج والتخرج والعيد.. وهذه المناسبات ليس لها وقت محدد، فقد يصادف أكثر من مناسبة في وقت واحد، في الوقت الذي تكون هناك ثابته مثل القرقيعان واليوم الوطني للدولة ويوم العلم.

خصصت الحوسني من راتبها الشهري 3000 درهم، لشراء المستلزمات الضرورية وإعداد التوزيعات.

الصعوبات التي واجهت الحوسني كانت تتمثل في عملها، تعمل في القطاع التعليمي، بصفتها مدرسة في إحدى المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم، فهي تخصص جزءا من وقتها المخصص لعائلتها في إعداد التوزيعات وتنسيقها وهناك طلبات عدة تتلقاها فلا يسعفها الوقت مما يشكل عليها ضغطا كبيرا، إلا أنها، ومع ذلك كله ترى، متعة في إنجاز أعمالها الكثيرة، حيث تؤكد أنها تحب عملها كمعلمة، بالإضافة إلى عشقها لموهبتها ومشروعها، الذي تديره من منزلها، وترى أنه يمكنها إيجاد وقت لكل منهما دون الإضرار بأي من مسؤولياتها حتى تلك المتعلقة بتربية أبنائها وشؤون منزلها والقيام بواجباتها الأسرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا