• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحت شعار «لأجلك خليفة كلنا نقرأ»

«محمد بن خالد الثقافي» يطلق مهرجانه القرائي الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يناير 2016

العين (الاتحاد)

انطلقت صباح أمس، بمنطقة المبزرة الخضراء في العين، فعاليات «المهرجان القرائي الأول» الذي ينظمه مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، تحت شعار: «لأجلك خليفة كلنا نقرأ»، برعاية وحضور الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، وذلك تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله بأن يكون عام 2016م (عام القراءة). وشهد انطلاق المهرجان عدد من الشيوخ وأعضاء «مخيم الأجيال الثاني» وأعضاء «مكتبة أجيال المستقبل» وأعضاء «مخيم مدرسة محمد بن خالد آل نهيان للأجيال» وأولياء الأمور وجمع من الفعاليات المختلفة في المدينة.وقالت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد في كلمة ألقتها في الافتتاح: «نحتفل اليوم بشروق عام جديد، وهو عام تميز بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2016م هو عام القراءة، ونحن اليوم نطلق المهرجان القرائي الأول تحت شعار: «لأجلك خليفة كلنا نقرأ». وأكدت أن القراءة «هي النافذة التي نطل منها على العالم، ونسافر على جناحيها في عقول العلماء وأفكار المبدعين لنعي ونتعلم، وتكون المعرفة طريقكم للنجاح وتحقيق أحلامكم وتحقيق حلم الوطن فيكم بأن تكونوا زاداً لاستمرار مسيرته المتطورة تحت راية القيادة الرشيدة. وقرأت الشيخة شما بالمناسبة قصة للأطفال بعنوان «عشر أوراق تطير بعيداً»، واستمع لها الحضور بإصغاء وانتباه، حيث شدتهم فكرتها ومغزاها، وقامت بإلقاء أسئلة حول مضمونها وما ترمز إليه وشجعت المتميزين منهم، بمنحهم جوائز رمزية عبارة عن مجموعات قصصية من إصدار مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان. وتواصلت بعد ذلك الفعاليات المصاحبة للمهرجان، وتضمنت مهارة الرسم على الوجوه وورشة تلوين عبارات والتقاط صور تذكارية بجانب مشروع عربات «صديقك أينما تكون». وقد رافق فعاليات الافتتاح تواجد حافلة «المكتبة المتنقلة» ببرامجها «براعم المعرفة، تاج المعرفة، إمارات المعرفة، أجيال المعرفة»، وشارك المتطوعون في القراءة لأجيال الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا