• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تداعيات جزر فوكلاند تدفع بريطانيا لاستدعاء السفير الأرجنتيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

(د ب أ)

قال مسؤولون اليوم الخميس إن الانتقادات الأرجنتينية الاخيرة لقرار بريطانيا تعزيز دفاعاتها في جزر فوكلاند المتنازع عليها دفع الحكومة البريطانية لاستدعاء سفير الأرجنتين في لندن احتجاجا على ذلك. وقالت وزارة الخارجية «نعترض بشدة على التصريحات الأخيرة للرئيسة الأرجنتينية والسفير الأرجنتيني في لندن وذلك استدعينا السفير لاستيضاح الأمر».

وكانت رئيسة الأرجنتين كريستينا دي كيرشنر قد زعمت الأسبوع الماضي في الاحتفال بالذكرى 33 لحرب جزر فوكلاند عام 1982 بأن الجزر الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي، والتي تعرف في الأرجنتين باسم جزر مالفيناس، سوف «تشكل جزءا من أراضينا مرة أخرى ».

ورددت كيرشنر تصريحا سابقا صدر عن وزارة الخارجية الأرجنتينية قالت فيه «الحوار والتفاوض - وليس السلاح - هما السبيل الوحيد لحل المسألة». وقالت الوزارة «إنه لأمر غير مبرر على الاطلاق، وكذلك غير قابل للتصديق، أن يثار شبح التهديد الأرجنتيني المفترض كأساس لزيادة الميزانية العسكرية في المملكة المتحدة وتعزيز الوجود العسكري في الجزر

بشكل أكثر من أي وقت مضى».

وقال وزير الدفاع مايكل فالون أمام البرلمان الشهر الماضي إن بريطانيا ستعزز دفاعاتها عن الجزر لمواجهة « تهديد مباشر جدا» من الأرجنتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا