• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الآلاف من الحشد الشعبي يصلون الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

بغداد (الاتحاد)

كشفت مصادر أمنية عراقية في محافظة الأنبار عن وصول نحو خمسة آلاف من مليشيا الحشد الشعبي إلى مناطق تسيطر عليها قوات الأمن شمال وشمال شرقي الرمادي.

وقالت المصادر، إن قوات من مليشيا بدر والعصائب مجهزة بمدافع وراجمات صواريخ وصلت إلى مناطق البوذياب والبوعيثة والحامضية للمشاركة في استعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش.

وذكرت المصادر، أن المليشيات طردت قوات تابعة للحشد العشائري من تلك المناطق، بعد وصولها بتسهيلات من القوات الحكومية.

وفي وقت سابق، قالت مصادر عسكرية عراقية، إن عشرين على الأقل من الشرطة الاتحادية والحشد العشائري قتلوا، وأصيب نحو 15 آخرين في تفجير عربتين ملغمتين يقودهما «انتحاريان» من تنظيم داعش استهدفا القوات العراقية بمحيط بلدة الرطبة غربي الأنبار.

وأضافت المصادر أن التفجير الأول استهدف ثكنة عسكرية تابعة للواء 18 من الشرطة الاتحادية في الكيلو سبعين غرب بلدة الرطبة، أما التفجير الثاني، فقد استهدف تجمعا للحشد العشائري بمحيط المدينة.

واندلعت اشتباكات بين مقاتلي التنظيم والقوات العراقية أسفرت عن تدمير عربات عسكرية وأسلحة وعتاد.

وكانت مصادر في الشرطة أفادت بمقتل سبعة من الجيش العراقي والحشد العشائري وإصابة أحد عشر آخرين في هجوم شنه التنظيم على ثكنات الجيش والحشد العشائري بمنطقة الجواعنة قرب البغدادي غربي الأنبار، وأسفرت المواجهات عن تدمير عربتي همر واستيلاء التنظيم على أسلحة وعتاد.

من جهته، أفاد قائد عمليات الأنبار التابعة للجيش اللواء الركن إسماعيل المحلاوي بأن طيران التحالف الدولي قصف عددا من المواقع التابعة للتنظيم في جزيرة الخالدية شرق الرمادي، ومنطقة البوعلي الجاسم شمال المدينة، وأسفر القصف عن مقتل ثمانية مسلحين، وتدمير 25 منصة إطلاق صواريخ.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا