• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«آبار للاستثمار» تطلق مسابقة لإرسال إماراتي إلى الفضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أطلقت شركة «آبار للاستثمار» مسابقة لإرسال إماراتي إلى الفضاء، وذلك في أعقاب الزيارة التي قام بها إلى أبوظبي جورج وايتسايدز الرئيس والرئيس التنفيذي لفيرجين جالاكتيك المتخصصة بتقديم رحلات تجارية فضائية و مدارية خاصة.

وقال وايتسايدز: إن الشركتين خصصتا تذكرة لمواطن إماراتي للسفر إلى الفضاء على متن مركبة «سبيس شيب 2» التابعة لفيرجن غالاكتيك، حيث يتم حالياً بيع هذه التذاكر بقيمة 250 ألف دولار لكل تذكرة، وستقوم «آبار للاستثمار» بالتنسيق مع شركتها الأم، شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، بتنظيم مسابقة في الدولة لاختيار الفائز، وسيتم الإعلان عن تفاصيل المسابقة وشروطها في وقت لاحق.

وتقوم الفكرة على رحلة تنطلق من الأرض إلى خارج الغلاف الجوي، قبل أن تعود إلى موقعها المحدد.

وأضاف وايتسايدز: إن «فيرجين جالاكتيك» مملوكة جزئياً لكل من «آبار للاستثمار» ومجموعة فيرجن.

يُشار إلى أن السير ريتشارد برانسون أسس «فيرجن جالاكتيك» بعد الاستحواذ على الحقوق من «باول ألين» وشركة «سكاليد كومبوزيت» التي يملكها «بيرت روتان»، لبناء أول مركبة فضائية بهدف إرسال رحلات تجارية إلى الفضاء، وهي المركبة «سبيس شيب 1» وقد فازت بجائزة «أنصاري إكس برايز» عام 2004. وقال وايتسايدز إن تنفيذ المشروع يتطلب شركاء من مستوى عالمي وتعد «آبار» شريكاً طبيعياً نظراً للقوة المالية والرؤية الاستراتيجية التي تتمتع بها. وأضاف: إن «آبار» تتمتع بسمعة قوية في الشراكة مع المبادرات التكنولوجية العالمية لتحقيق قيمة مضافة لمالكي أسهمها وأهمهم على الإطلاق شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» وحكومة أبوظبي. وحول أهمية الشراكة قال وايتسايدز: «ما تسعى فيرجين جالاكتيك لتحقيقه يعد في صدارة الهندسة العلمية، وهذا الأمر يتطلب استثمارات كبيرة وتوجيهاً استراتيجياً. وبدون دعم شركة آبار للاستثمار ما كان لهذا البرنامج أن يصل لما وصل إليه اليوم، ونحن قريبون من تحقيق أول أهدافنا وهو إرسال أول رحلة إلى الفضاء والتي من المتوقع أن تتم في وقت لاحق هذا العام».

وأضاف: «عقب ذلك سوف نعمل على إطلاق الخدمة بشكل تجاري كامل، حيث ستشهد أول رحلة تجارية مشاركة السير ريتشارد برانسون وعائلته، تليها خدمة الرحلات الفضائية التجارية التي ستحمل 700 شخصاً من 58 بلداً حول العالم والذين قاموا بالفعل بدفع كامل التكاليف». وقال: إن أبوظبي أتمت بنجاح عدداً من المشاريع العالمية المستوى، بالإضافة لمشاريع خاصة فريدة من نوعها، مشيراً إلى الطموح بإطلاق مشاريع كتركة بهدف إطلاق أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا