• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

من بينها مخاطبة القارئ مباشرة

تقنيات كتابة العناوين «الجذابة» على الشبكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

خلال تصفح الإنترنت تكثر حالات الدخول إلى المواقع أو اختيار المواضيع المهمة للقراءة من خلال العناوين اللافتة، ما يؤكد أهمية عنوان القصة الإخبارية أو المقال الصحفي، وخاصة عندما يظهر على محركات البحث أو شبكات التواصل الاجتماعي. وبهذا الصدد برزت تجارب ناجحة في كتابة العناوين، التي تستقطب انتباه المتصفحين، وتدفعهم للضغط على روابطها لقراءة محتوياتها. ولاحظ الكاتب ديفيد ك. ويليام تميز مواقع مثل “بوزفيد” ( BuzzFeed) و”أوبوورثي” (Upworthy)، وقام بعرض وتحليل أساليبها في كتابة العناوين.

مردود ناجح

ويليام كاتب إنترنت وناشر ومستشار، ويكتب وينشر مقالات وتقارير وقصصاً لوسائل الإعلام الورقية والإلكترونية على السواء، وهو أيضا محرر مؤسس لموقع “ويب ورايتر سبوتلايت.كوم”، المتخصص في تشارك الخطوات والأساليب المناسبة لكتابة محتوى الويب، وكيفية جعل هذا المحتوى ذا مردود ناجح على الشبكة.

ويتحدث ويليام عن أن موقع آب وورثي يكتب نحو 25 “مشروع” عنوان لكل محتوى ويدقّق فيها جيداً قبل أن يختار أفضلها للقصة الصحفية، كما أنه يقوم أحيانا بإبراز كلمة ما في العنوان من أجل لفت النظر. ويوضح: “ساعدت مهارة هذا الموقع بكتابة العناوين التي لا يمكن مقاومة جاذبيتها على أن يصبح أحد أسرع مواقع الإعلام الأكثر نموا على الإطلاق، استنادا لمجلة “فوربيس” لتصنيف وترتيب مشاريع الأعمال، حيث استقطب ثلاثين ملايين مشاهد في مايو 2013”.

ويمكن تعريف عنوان الإنترنت الجاذب لقراءة المحتوى بأنه العنوان الذي يجعل “الناس الذين لديهم ملايين المسائل التي يفكرون فيها يقررون الضغط عليه بالضبط وليس أي عنوان قريب آخر”. لكن هذه التقنية ليست سهلة بالنسبة لمعظم كتّاب المحتويات والناشرين.

وفي مقال كتبه لموقع “باندو دايلي” عن تقنيات موقع “آب وورثي” لكتابة العناوين بين ديفيد هولمز ما أسماه العبقرية والبساطة، وتختصر هذه المعادلة بالتالي: الشكوى أو الغضب + التعزيز + اللغز = ضغط أكثر على العنوان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا