• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ثمن جهود المشاركين للوصول إلى أفضل المبادرات

المزينة يشهد مختبرات الابتكار الاستراتيجي الشرطي بنادي الضباط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

شهد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، مختبري «خفض معدل الجريمة» و«الإحساس بالأمن»، في نادي ضباط شرطة دبي، بحضور اللواء عبدالرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة وشركاء القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك ضمن الورش التي تعقدها القيادة العامة لشرطة دبي في مختلف الإدارات العامة لمناقشة الأفكار المُبتكرة والمبادرات الاستراتيجية الهادفة إلى إيجاد حلول واقعية للتحديات التي تواجه العمل الأمني وتخدم تحقيق التوجهات والأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي 2016 - 2021.

وحضر الفريق خميس مطر المزينة جانباً من مناقشات العصف الذهني للمختبرات، مثمناً جهود المشاركين فيها للوصول إلى أفضل المبادرات التي تصب في محوري خفض معدل الجريمة والإحساس بالأمن، مشيداً بمختبرات الابتكار الشرطي التي تنظمها الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي بمشاركة شركاء شرطة دبي من مختلف الدوائر المحلية، والتي سيتم من خلالها إيجاد مبادرات تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي وتتوافق مع رؤية حكومة دبي 2021، وتنطلق مما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، «خطتنا الاستراتيجية ترمي إلى ضمان مواكبة قطاع الأمن والعدالة والسلامة لمسارات النمو الاقتصادي والاجتماعي بحيث تتوافر دائماً متطلبات استتباب الأمن وتحقيق العدالة والسلامة للمجتمع والأفراد على حدٍ سواء».

وأوضح أن عمل مبادرات جديدة لتحقيق الخطة الاستراتيجية لا يعني تغيير في الخطة، بل البناء عليها وتطويرها، فضمن المسيرة الرائدة لشرطة دبي تراكمت الخبرات والمعارف، وتطورت المفاهيم والأساليب مع التطور المتسارع للعصر، واستطاعت شرطة دبي التي كانت سباقة لوضع استراتيجية مكتوبة في عام 1995، أن تواكب العصر وتستشرف المستقبل، وتحقق رؤيتها ورسالتها وقيمها وأهدافها، والإنجازات والنجاحات التي حققتها خير دليل على ذلك.

وقال الفريق خميس مطر المزينة إن دبي مدينة عالمية رائدة وحديثة في الوطن العربي ومركز دولي نابض في منطقة الخليج وفريدة من نوعها على مستوى العالم، لذلك كان لا بد من عمل مثل تلك المختبرات لوضع المبادرات التي تدعم التوجهات الرئيسة الثلاث لاستراتيجية شرطة دبي الجديدة 2016-2021، والتي تتمثّل في «إسعاد المجتمع» و«دبي مدينة آمنة» و«الابتكار في إدارة الموارد».

مختبرات الابتكار

واستهل الجلسات المقدم عبدالله الشامسي، مدير مكتب ضمان الجودة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بمحاضرة تناولت فيها مرتكزات مختبرات الابتكار الشرطي، التي تعتمد على إيجاد مبادرات وأفكار مبتكرة تواكب الاستراتيجية الوطنية للابتكار والخطة الاستراتيجية لحكومة دبي 2021 واستراتيجية شرطة دبي الجديدة، مشيرة إلى أن مختبري خفض معدل الجريمة والإحساس بالأمن تطرقا إلى الجوانب ذات الصلة بخفض معدل الجريمة والإحساس بالأمن عبر مبادرات وأفكار تساهم في عملية التطوير المستمرة المواكبة للتغيرات المستقبلية، كما قدم الشامسي شرحاً لرؤية الإمارات 2012 وخطة دبي وارتباط استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي بهما.

من جانبه أكد العقيد جمال البناي، مدير الإدارة العامة للمرور بالوكالة، استعداد الإدارة العامة للمرور لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي الخاصة بالإحساس بالأمن فيما يتعلق بالجانب المروري، وذلك من خلال التصدي للظواهر السلبية التي يرتكبها بعض السائقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض