• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

الشرطة تحذر: مستشفيات وعيادات بريطانيا قد تكون هدفاً للهجمات الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد نت)

ذكرت صحيفة «صنداي تايمز» اليوم الأحد أن الشرطة البريطانية أبلغت المستشفيات والعيادات الطبية في البلاد للمرة الأولى بأنها قد تكون هدفاً للهجمات الإرهابية في المستقبل.

وأضافت أن توجيهات جديدة أصدرتها الشرطة وأرسلتها إلى مسؤولي الأمن في هيئة الصحة الوطنية تحذر من أنه: «يمكن في أسوأ السيناريوهات أن يُقتل الموظفون والممرضون والزوار وأن تدمر المباني أو تتضرر في هجوم إرهابي متعدد ومتنوع بلا سابق تحذير».

وأشارت التوجيهات الصادرة من المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب إلى أنه سبق وتعرض «قطاع الصحة للاستهداف من قبل الإرهابيين»، وحذرت من تهديد محتمل «من الداخل»، وذلك ربما في إشارة إلى هجوم على مستشفى عسكري في أفغانستان في مارس عندما قتل مسلحون تنكروا في زي أطباء حوالي 50 شخصاً.

ولا توجد معلومات محددة عن هجوم مخطط له على مستشفى بريطاني أو عيادة طبية، ولكن تعتبر هذه الأماكن عرضة للخطر بسبب سهولة الدخول إليها.

وصدرت التوجيهات الأمنية الجديدة في أعقاب التفجير الانتحاري الذي استهدف حفلاً غنائياً في مانشستر الشهر الماضي وأسفر عن مقتل 22 شخصاً، والهجوم الذي وقع عند جسر لندن في العاصمة البريطانية في وقت سابق هذا الشهر وخلف ثمانية قتلى.

ولم تقتصر التحذيرات الجديدة على المستشفيات والعيادات الطبية فقط بل شملت أيضا «الأماكن المزدحمة» الأخرى بما في ذلك الحانات ومراكز التسوق والمهرجانات الموسيقية.

على صعيد آخر، دعا ضابط شرطة مسلم كبير في بريطانيا إلى وضع قواعد منظمة لخطب الجمعة في المساجد البريطانية. وقال ماك تشيشتي، الذي تقاعد من عمله كقائد في شرطة العاصمة الأسبوع الماضي، إن تعاليم الإسلام التي تدرس في المساجد يجب أن «تتماشى مع قيمنا البريطانية».

وحث قادة الجالية المسلمة، في مقال له في صحيفة «صنداي تايمز» على بذل المزيد من الجهد لمكافحة التطرف. وقال «إن استعادة الإسلام من المتطرفين لم يعد خيارًا، علينا أن نجعله التزاماً».