• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تحقيق

النازحون السوريون من الحصار إلـى «طوق المضايقات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

بيروت (وكالات)

«ضاقت بنا الدنيا، إننا في سجن كبير، فلم نعد نقوى على شيء».. هذا لسان النازحين السوريين في لبنان، كما يردد الشاب سامح أبو العليان النازح من إدلب إلى مخيم «بر إلياس» في لبنان.

وقال أبو العليان «لقد بتنا حقاً في حالة ارتباك، ففي النهار، تلاحقنا القوى الأمنية اللبنانية في مخيماتنا على خلفيات أمنية، وعند الحواجز العسكرية يتم توقيف المئات يومياً، بسبب عدم حيازتهم على إقامات شرعية».

وأما في ساعات الليل الطويل، فهناك قرارات قاسية، منسقة بين البلديات والأجهزة الأمنية، تفرض علينا حالة منع التجول مهما كانت الأسباب، وذلك ما بين الساعة التاسعة أو العاشرة ليلاً، وحتى السادسة صباحاً، تحت عناوين الحد من أعمال الإرهاب، حيث التهمة موجهة في أكثر الأحيان إلى النازحين.

وأدت تفجيرات انتحارية وقعت في لبنان الشهر الماضي إلى اعتقالات جماعية وفرض حظر للتجول، وسط أنباء عن وقوع اعتداءات انتقامية على اللاجئين السوريين الذين يتواجدون بأعداد كبيرة وهو ما بث بين الكثير منهم شعوراً بالخوف والقلق.

ويقول لاجئون ونشطاء حقوقيون «إن الإجراءات الأمنية تصعب على السوريين الذين يخشون بالفعل الاعتقال التعسفي، التحرك بحرية أو العمل». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا