• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التربية» تطلق مشروع «معايير التعلم الوطنية الموحدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

تطلق وزارة التربية والتعليم اليوم، الأحد، مشروع بناء الإطار العام لمعايير التعلم الوطنية الموحدة تحت شعار “مناهج وطنية نحو تعليم من الطراز الأول”، وهو مشروع غير مسبوق، يمثل الركيزة الرئيسة لإعداد أبناء الدولة وتأهيلهم وفق أفضل المواصفات العالمية، والتي تتوافق والسياسة العامة للتعليم في الدولة وأهدافها، ومتطلبات التنمية المستدامة، واحتياجات المستقبل. كما يستهدف المشروع تحديد مؤشرات علمية واضحة للتدرج التعليمي للطالب في مراحله الدراسية المختلفة، والمستوى الذي ينبغي أن يكون عليه، ومجموعة المهارات والقدرات التي يجب أن يكتسبها في كل مرحلة دراسية.

ووفقاً للوثيقة العامة للمشروع، الذي تعده وزارة التربية أحد أهم مشروعاتها الطموح في المرحلة المقبلة، فإن عملية بناء الإطار العام لمعايير التعلم الوطنية الموحدة، قد تضمنت المعايير العامة ونواتج التعلم، والموضوعات التي ينبغي دمجها في جميع المناهج، ومهارات القرن الحادي والعشرين المطلوب إكسابها للطلبة، إلى جانب تحديد خصائص وسمات الخريج الأمثل للتعليم العام، ومؤشرات الأداء، واستراتيجيات التعليم والتقييم، وما يصاحب ذلك من التطوير المهني لتطبيق المعايير، والخطة الدراسية، والأوزان النسبية للمواد المقررة، والأوزان النسبية للتقييم، وتحديث الأدلة الإرشادية للمعلمين، ووسائل التدريس ومصادر التعلم. وفي هذا الصدد، قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم: إن الوزارة مقبلة على مرحلة بالغة الأهمية في إعداد الطالب، وأن المستويات العالمية التي وصلت إليها الدولة في مختلف مناحي الحياة، فرضت بدورها ضرورة حتمية، للارتقاء بمستوى الطالب العلمي وكفاياته الشخصية وقدراته، إلى جانب توجيه طاقاته ومواهبه الخاصة إزاء الابتكار والإبداع. (دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض