• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

3 ملايين مسافر شهرياً سيتمكنون من مشاهدة مواد «مرصد المستقبل»

«دبي للمستقبل» توفر منصات علمية ومعرفية على متن خطوط الطيران العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

توفر مؤسسة دبي للمستقبل بالتعاون مع شركة «أونبورد إنترناشونال» محتوى «مرصد المستقبل» لأكثر من 3 ملايين مسافر على متن 300 طائرة و200 وجهة حول العالم، بما فيها رحلات لعدد من العواصم والمدن العربية والعالمية، ومنها على سبيل المثال الرحلات الجوية للعاصمة البريطانية «لندن»، وإسطنبول، ونيويورك، وباريس، وشنغهاي، والقاهرة، وستوكهولم، والعاصمة اليابانية طوكيو، بالإضافة إلى تورنتو، إلى جانب فيينا، وسنغافورة.

وتعتبر منصة «مرصد المستقبل» إحدى المبادرات المعرفية التابعة لمؤسسة دبي للمستقبل الهادفة إلى نشر المعرفة حول التطورات العلمية والابتكار التكنولوجية، من خلال نشر الدراسات، والمقالات البحثية، والمواد المرئية، والرسوم البيانية في مختلف المجالات والقطاعات، ومنها على سبيل المثال قطاع علوم الفضاء، وقطاع الصحة، والذكاء الصناعي، والعالم الافتراضي، باللغة عربية بطريقة بسيطة وجاذبة للاهتمام القارئ.

ووقعت مؤسسة دبي للمستقبل في هذا الإطار مذكرة تفاهم مع شركة «أونبورد إنترناشونال» هدفها نشر المعرفة، وتوفير محتوى إعلامي هادف يدعم عملية استشراف وصنع المستقبل، وذلك من خلال توفير التقارير التلفزيونية المصورة التي يتم نشرها على «مرصد المستقبل» الإلكترونية على متن رحلات جوية عربية وعالمية.

وقال عبدالله بن طوق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل بالإنابة: «وسائل الإعلام من أبرز الأدوات المؤثرة في بناء قدرات الأفراد المعرفية والعلمية والثقافية، ولهذا جاءت مبادرة «مرصد المستقبل» في إطار رؤيتنا للعمل على تنفيذ استراتيجية دبي للمستقبل التي تعتبر عملية بناء قدرات الأفراد وتطوير مهاراتهم الإبداعية ركناً أساسياً فيها، وقد تمكنت هذه المنصة الإلكترونية في استقطاب اهتمام شرائح كبيرة من الشباب والراغبين في التعرف على التطورات العلمية خلال فترة زمنية وجيزة عبر توفيرها محتوىً علمياً عالي الجودة بأسلوب سهل وبسيط يلبي تطلعاتهم في الحصول على المعرفة والإطلاع الدائم على أحدث الابتكارات».

وأضاف: «لضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المهتمين في المنطقة، فإننا نتطلع دوماً إلى تعزيز شراكتنا، والمساهمة من خلال تعاوننا مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة في تعميم ونشر المعرفة العلمية واستشراف المستقبل، ومذكرة التفاهم هذه تنسجم مع رؤيتنا في هذا الإطار، حيث تتيح لنا الوصول إلى أكثر عدد من الأفراد في المنطقة لتقديم محتوى إعلامي هادف يكون مصدر إلهام لهم في وضع حلول تعزز الرخاء للمجتمعات في المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا