• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«متاحف الشارقة» تطلع على استخدام التكنولوجيا النووية في مجال الآثار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

اطلعت إدارة متاحف الشارقة مؤخراً على الاستخدامات المختلفة للتكنولوجيا النووية في مجال الآثار، خصوصاً ما يتعلق منها بتقدير عمر الخزفيات والبرديات والمومياءات.

وقد مثل إدارة متاحف الشارقة في ورشة العمل التي أقيمت حول هذا الموضوع، وبترشيح من المجلس الوطني للسياحة والآثار، أمين متحف الشارقة للآثار ناصر الدرمكي، حيث أقيمت ورشة العمل بتنظيم من المنظمة العربية للثقافة والعلوم «أليكسو»، وشهدت مشاركة ممثلين عن 17 دولة في إطار التعاون المشترك مع الهيئة العربية للطاقة الذرية. عقدت ورشة العمل هذه في مقر هيئة الطاقة الذرية المصرية، وتضمنت زيارات ميدانية لمواقع أثرية هامة مثل الأهرامات وسقارة والمتحف المصري.

وهدف برنامج الورشة إلى تدريب عدد من الكوادر العلمية والبحثية العاملة في مجالات التقنيات النووية أو العلوم الأثرية والمتاحف، وقد تضمنت ورشة العمل العديد من المواضيع الهامة من بينها دراسة أنظمة الرصد البيئي والدراسات الأنثروبولوجية، وعوامل التلف البيولوجي للآثار والأحقاب الزمنية وتقدير عمر الآثار والخزفيات وأوراق البردي.

كما تطرقت الدورة إلى الطرق التحليلية النووية ومنها أشعة إكس الفلوروسنتية، وتقنية أشعة إكس الحثية من المعجلات والميكروسكوب الإلكتروني والتحليل بالتنشيط النيوتروني، والطيف الانبعاثي للضوء من البلازما الحثية والتأثير بالطيف الليزري والكربون 14 والتوهج الحراري والرنين المغزلي الإلكتروني. الشارقة (وام)-

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض