• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

بكيرات: الفلسطينيون سيدافعون عن الأقصى مهما كلف الثمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

قال رئيس أكاديمية الأقصى والعلوم والتراث ناجح بكيرات إن الإجراءات الإسرائيلية «فرض عقوبات»، التي ستتخذها إسرائيل بحق المرابطين الفلسطينيين في المسجد الأقصى، بحجة القيام بأعمال شغب، بل هم في حقيقة الأمر يقومون بالتصدي لقوات الجيش والشرطة الإسرائيلية والجماعات المتطرفة اليهودية والمستوطنين، الذين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل شبه يومي، وأضاف لـ(الاتحاد)، إن الفلسطينيين ينظرون للإجراءات الإسرائيلية بأنها إجراءات احتلالية من أجل قمع الفلسطينيين في القدس المحتلة وتهجيرهم، ولتجفيف منابع المسجد الأقصى، في محاولة إسرائيلية جادة بهدف إبقاء المسجد المبارك فارغاً من المصلين والمرابطين الفلسطينيين، لإتاحة الفرصة للمتطرفين اليهود باقتحامه.

وأضاف: «إن الإرهاب وسن القوانين الإسرائيلية» ستزيد من صلابة الفلسطينيين في مواجهة الهجمات والاقتحامات اليهودية المتطرفة، وأوضح أن الإجراءات الإسرائيلية تهدف لتهويد مدينة القدس المحتلة وفصل المسجد الأقصى عن الواقع الفلسطيني والعربي. وحذر بأن الاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى، مقدمة لإقامة الهيكل المزعوم، الذي وصفه بالخرافات التي تعشعش في عقول الصهاينة، والتي لا أصل لها في الدين والتاريخ، مؤكداً أنه ليس لغير المسلمين حق في الأقصى بل هو خالص للمسلمين. (رام الله – الاتحاد)