• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سياسيون عراقيون لا يتوقعون فوز المالكي بولاية ثالثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

أكدت مصادر برلمانية أن حظوظ رئيس الحكومة الحالي نوري المالكي في العودة لولاية ثالثة ستكون ضعيفة هذه المرة. فيما توقعت مصادر سياسية أن تكون نسبة المشاركة في الانتخابات التي تجري 30 أبريل أكثر من 60% .

وتوقع السياسي المعروف فلاح كنو البغدادي أن تكون نسبة المشاركة قي الانتخابات جيدة وتفوق الـ 60 %, وقال «سوف تبعد عدد من الشخصيات التي كان لها حضور في الساحة السياسية ليتم استبدالها بوجوه جديدة. وسنشهد وجود كتل جديدة قديمة في البرلمان، جديدة بأعضائها قديمة بقادتها ومنهجها، وأن الكتل الجديدة التي سوف تشكل بعد الانتخابات سوف تجمع الأضداد وتثير استغراب المواطن والتي يسوقها البعض بــ «حكومة الأغلبية» وقال «المال الذي اكتسبه الساسة والسلطة المطلقة لبعضهم جعلت منهم طبقة لا يمكن مجاراتها أو مواجهتها في عملية ديمقراطية طبيعية بسبب حملاتهم الدعائية المكلفة والفضائيات التابعة لهم والصحف اليومية والأسبوعية وغيرها.

وتقدر الأموال التي صرفت من قبل 5 كتل للحملة الانتخابية في العاصمة بغداد وحدها بــ مليار دولار، وجميعهم يرفعون شعار «الإصلاح والتغير والبناء».

وأضاف «فالمواطن يتساءل من أين لهم كل هذه الأموال؟ ولماذا لم يغيروا ولم يصلحوا وهم في دائرة صنع القرار منذ 2003».

من جانبه انتقد رئيس قائمة «تجمع الشراكة الوطنية» (إحدى قوائم التيار الصَّدري)، بهاء الأعرجي المالكي محملا إياه فشل الأداء الحكومي الأمني والخدماتي والسياسي. وقال «ما يثير الاستغراب هو أن هناك من يَجول المُحافظات كل يوم وهو في هرم السُلطة تاركاً هموم المُواطن والوضع الأمني المُتردي من أجل الدعاية الانتخابية لقائمته».

(بغداد- الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا