• الجمعة 27 شوال 1438هـ - 21 يوليو 2017م

استعداداً للسفر إلى سلوفينيا

«الصقور» يختتم التجمع الداخلي الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

رأس الخيمة (الاتحاد)

يختتم لاعبو الإمارات المرحلة الأولى من التحضيرات للموسم الجديد في التجمع الداخلي مساء اليوم، استعداداً للسفر الأحد إلى المعسكر الخارجي في سلوفينيا، وسط أجواء يسودها التفاؤل في أفضل ظهور للفريق، وبالتالي تجاوز ما حدث الموسم الماضي، وتحقيق تطلعات الجماهير التي تنتظر الكثير من «الصقور»، في ظل الدعم الكبير من المجلس الجديد، بقيادة محمود الشمسي، وأعضاء مجلس الإدارة، وحالة الدعم الكبير من أقطاب النادي وجميع المنتسبين لـ «القلعة الخضراء».

ويحصل اللاعبون على راحة 24 ساعة غداً، حتى تتسنى لهم فرصة الانتهاء من جميع الأمور الخاصة بهم، قبل التجمع بعد غد، استعداداً للسفر إلى معسكر سلوفينيا الذي يشهد 4 مباريات ودية أيام 3، 7، 13 و17 أغسطس المقبل.

وتسابق إدارة النادي الوقت لغلق ملف الأجانب، بعد التعاقد مع البرازيلي أوجستو سيزار اللاعب السابق في تراكتور الإيراني، وزاك أندرسون مدافع سيدني الأسترالي لاعباً آسوياً.

ويقترب «الصقور» من التعاقد مع لاعب تونسي، وتبدو الأمور في مرحلة المفاوضات الأخيرة، لاتمام الصفقة، قبل التوجه إلى المعسكر، ويتمتع اللاعب بقدرات كبيرة، كما أن المحاولات جارية لحسم التعاقد مع أرجنتيني يتوقع أن يضيف الكثير للفريق.

وأكد أحمد الشاجي حارس الإمارات، أهمية المرحلة التي تنتظر «الأخضر» في معسكر سلوفينيا، بعد الخطوات التي قام بها النادي لدعم صفوفه بمجموعة من المواطنين إلى جانب التعاقد مع البرازيلي سيزار، والأسترالي زاك، موضحاً أن اللاعبين يتطلعون إلى التحضير القوي، وبالتالي قيادة «الصقور» إلى حصد النتائج الإيجابية، رغم صعوبة المنافسة المتوقعة من فرق الدوري.

وأضاف: نتطلع إلى أفضل النتائج مع المدرب الجديد بوكير، وبدا واضحاً حجم الجهود الكبيرة التي يضطلع بها، في محاولة لوضع النقاط على الحروف قبل الموسم الجديد، وندرك جيداً قيمة المدرب، من واقع ما قدمه مع دبا الفجيرة في الموسم الماضي، والمطلوب أن نسعى بالقدر ذاته إلى التحضير الجيد وتنفيذ تعليماته، حتى ننجح في العودة من المعسكر بأفضل درجة من الجاهزية التي تمنحنا الثقة لدخول أجواء الموسم بقوة، والشيء الجيد أن جهود الإدارة تساعدنا على مواجهة التحدي الذي ينتظر الفريق، كما أن محبي النادي يؤكدون وقوفهم إلى جانبنا من خلال حضور الحصص التدريبية بالنادي.

ورداً على سؤال حول المنافسة بين الحراس قبل الموسم الجديد، قال الشاجي: المهم هو الفريق وتفوقه في المستوى الفني والنتائج وليس الأسماء، والهدف الذي نسعى إليه لا يختلف بين اللاعبين والمنافسة بيننا مهمة لدعم التطور الفني، وهذا الشيء يمنح المدرب بوكير الخيارات المناسبة لاختيار العناصر التي يعول عليها في خدمة الفريق، والتجمع الداخلي كان خطوة مهمة لتأكيد جاهزية الفريق، بعدما سارعت الإدارة الجديدة إلى تهيئة الأجواء بالطريقة المناسبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا