• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

بحيرة «كوناس» في ليتوانيا تدشن أولى جولات الموسم

«زوارق أبوظبي» تسعى لظهور قوي في الفورمولا 2

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

خالد السعدي (كوناس)

تنطلق اليوم منافسات السباق الرئيس والتحدي القوي ضمن الجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 والتي تقام في مدينة كوناس ثاني أكبر مدن ليتوانيا التي تقع في شرق القارة الأوروبية، حيث تنطلق المنافسة على ضفاف بحيرة كوناس الصناعية والتي تشهد مشاركة عشرين زورقاً في السباق تتقدمها زوارق فريق أبوظبي التي تنشد الظهور القوي ورفع علم الإمارات في حضورها الأول على هذه البحيرة.

وقررت اللجنة المنظمة للبطولة مشاركة عشرين زورقاً فقط في السباق الرئيسي بعد أن وصل عدد الزوارق إلى 26 زورقاً سجلت حضورها في الجولة الأولى، ليتم تصفية الزوارق من خلال منافسات أفضل زمن بالأمس والتي تنتهي مع وقت متأخر وبعد كتابة هذه السطور، ومن المنتظر أن نرى في اصطفافة السباق الرئيسي اليوم عشرين زورقاً من بين المشاركين الستة والعشرين.

وتعد بحيرة كوناس هي من أكبر البحيرات الصناعية والتي أقيمت من خلال تكوين سد مائي حجز خلفه مياه الأمطار ولسنوات طويلة منذ خمسينات القرن الماضي، وتقام البطولة في هذه المدينة للمرة الأولى في تاريخها، بينما سبق وأن شهدنا تنظيم منافسات الفورمولا 2 هنا في ليتوانيا في مدن وأنهار أخرى، كان آخرها في الموسم الماضي من خلال جولة مدينة زاراساي في ليتوانيا أيضاً.

زوارق أبوظبي بقيادة راشد القمزي ومحمد المحيربي تأهبت واستعدت لكي تنافس في الجولة الأولى لهذا الموسم وأن تبدأ رحلة التحدي الصعب في جولة الافتتاح والسباق الذي يشعل فتيل التحدي لهذا الموسم، ويبدأ رحلة ست جولات تتواصل حتى أكتوبر المقبل، وكان الفريق قد بدأ مشوار الجولة من خلال منافسات وتصفيات أفضل زمن بالأمس، وأيضاً التجارب الحرة.

وسيكون موعد انطلاق السباق الرئيسي اليوم في تمام الثالثة والنصف ظهراً، حيث يستمر ولساعة كاملة وحتى الرابعة والنصف عصراً، وقبلها سيكون هناك الكثير من الفقرات المختلفة التي تصنع إثارة اليوم بدءاً مع الاجتماع التنويري والإلزامي للمتسابقين في الصباح الباكر ومن ثم التجارب الحرة للزوارق التي تقام في نفس مسار السباق، سباق اليوم يحمل الحضور والتحكيم من قبل لجنة زوارق الفورمولا 2 في الاتحاد الدولي للرياضات البحرية بالإضافة لتواجد الحكام الدوليين أيضاً في هذه المنافسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا