• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فيدرر يجرد ديوكوفيتش من اللقب

نهائي سويسري لدورة مونتي كارلو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

تنازل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً عن لقبه بطلاً لدورة مونتي كارلو، ثالثة دورات الألف نقطة للماسترز والبالغة جوائزها 675. 884. 2 يورو، وذلك بخسارته في الدور نصف النهائي أمام السويسري روجيه فيدرر الرابع 5 - 7 و2 - 6 أمس.

وكان ديوكوفيتش يخوض نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي (خسر أمام فيدرر عام 2008 وفاز على السويسري ستانيسلاس فافرينكا عام 2009 والإسباني فرناندو فرداسكو عام 2010 وفاز على التشيكي توماس بيرديتش عام 2012 وعلى الإيطالي فابيو فونييني العام الماضي وغاب عن نسخة 2011)، لكنه فشل في مواصلة هيمنته على دورات الألف نقطة هذا الموسم بعد تتويجه بلقب الدورتين السابقتين في انديان ويلز وميامي.

كما فشل ديوكوفيتش في مواصلة سعيه لإحراز لقبه التاسع عشر في دورات الماسترز بعدما اصطدم بفيدرر الذي كان يخوض دور الأربعة للمرة الأولى منذ 2008 حين سقط في مباراة اللقب أمام نادال، وهو تمكن من تحقيق ثأره من منافسه الصربي الذي تفوق عليه هذا الموسم في نهائي انديان ويلز.

ويبحث فيدرر عن لقبه الأول في مونتي كارلو والثاني له في 2014، والتاسع والسبعين في مسيرته الأسطورية والثاني والعشرين في دورات الماسترز، علماً بأن لقبه الأخير في الدورات التسع الكبرى كان عام 2012 في سينسيناتي على حساب ديوكوفيتش.

وكانت مباراة دور الأربعة بين ديوكوفيتش وفيدرر الثالثة بينهما في مونتي كارلو بعد أن تواجها في الدور الأول من المشاركة الأولى للصربي عام 2006 وخرج السويسري فائزاً كما كانت الحال في نصف نهائي 2008.

وسيكون النهائي سويسرياً بحتاً، لأن فيدرر سيتواجه مع مواطنه وصديقه العزيز ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثاً الذي بلغ المباراة النهائية للمرة الأولى في مسيرته وذلك بعدما تغلب على الإسباني دافيد فيرر السادس بالفوز عليه 6 - 1 و7 - 6 (7 - 3).

وسيخوض اللاعب السويسري الذي حقق فوزه السادس على فيرر مقابل سبع هزائم، النهائي الثالث له في دورات الماسترز على أمل الفوز بلقبه الأول بعد أن سقط عند الحاجز الأخير في روما عام 2008 أمام ديوكوفيتش وفي مدريد العام الماضي أمام نادال.

(مونتي كارلو - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا