• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

كيف تتخلص من التسويف؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

د.شريف عرفة

يبدو الحديث عن التسويف ذو شجون لكثيرين، فمن منا لم يؤجل في وقت أو موقف ما عمل اليوم إلي الغد؟ التسويف هو أن تؤكد لنفسك أنك «سوف» تفعل كذا لاحقا، لكنك لا تفعل. وهناك طرق كلاسيكية تكلمت عنها كتب الإدارة لتساعدك على هزيمة التسويف، كأن تقسم هدفك لأجزاء صغيرة يسهل إنجازها، وتنظم وقتك جيدا لتمنح وقتا مناسبا لكل خطوة، وتستريح كل فترة، وتكافئ نفسك على كل خطوة....إلخ. لكن دعنا نكن صرحاء، كثيرا ما تكون لديك خطة رائعة مكتوبة بعناية لإنجاز شيء ما، لكنك ببساطة لا تقوم بها، لأنه عندما يأتي وقت التنفيذ لا تجد لديك الحماس الكافي، أو تشعر أن هناك مقاومة داخلية تمنعك من البدء! ألا يحدث هذا فعلا؟ فما العمل في هذه الحالة؟ وجد علماء النفس مؤخرا أن أسباب التسويف ليست فقط العجز عن إدارة الوقت وترتيب الأولويات، ولكن بسبب سيكولوجي. لذا ينبغي التعامل مع الأمر من جذوره النفسية لا قشوره ومظاهره فقط. لكي نفعل هذا، تعالوا نتعرف على الآلية التي يعمل بها التأجيل في عقولنا.

آلية عمل التسويف

انظر للشيء الذي تؤجله.. وقل لي هل هو ممتع؟ يمكنك بسهولك ملاحظة أننا نؤجل الأشياء غير الممتعة أو غير المسلية لنا، لأنها لو كانت كذلك لما قمنا بتأجيلها أصلا. نحن نؤجل المهام المزعجة أو المملة التي نعتقد أنها تثير فينا شعورا سلبيا ما. ويقوم عقلنا الباطن بالتعامل معها بشكل بدائي جدا، وهو، ببساطة، تجنيبك  ما يسبب لك الألم، ويدفعك للقيام بأي شيء ممتع مسل آخر! لذلك تجد أن تصفح الإنترنت يصبح مغريا بشكل لا يصدق وقت المذاكرة أو خلال العمل! فكيف نتصرف إذا؟ ما هي «الحيل النفسية» التي يمكننا القيام بها للتغلب على التأجيل؟

1- لا تقلق!

وجد العلماء أن الشعور بالقلق في الحياة العادية، يزيد فرص تعرض الإنسان للتسويف.. فما العلاقة؟ القلق يزيد الضغط النفسي الواقع على المرء عموما، فيحاول الإنسان لا إراديا تجنب أي عبء نفسي إضافي، فيتفادى القيام بالمهام الشاقة نفسيا كتحمل المسؤوليات الثقيلة أو القيام بمهام صعبة، ويكون أضعف أمام المغريات المسلية التي تخفف عنه ضغطه النفسي. لذلك يكون الإنسان القلق المتوتر أكثر قابلية للوقوع في التسويف من الإنسان العادي. لهذا السبب، وجدوا أن التأمل «Meditation» من الأساليب التي تساعد الإنسان في التغلب على التأجيل. لأنه يفرغ الضغوط النفسية من حياتك أولا بأول، بالاسترخاء والتأمل أو ممارسة الرياضة البدنية بانتظام تقوي من مناعتك ضد التأجيل. فلا تقلق!

 2- كن مستقبليا!

... المزيد

     
 

موضوع ممتاز

استفدت منه جداااا .. شكراً لكاتبه

محمود احمد سعيد | 2015-11-13

Very helpful article

Thank you so much for the great article , i have been searching for such one since long time , and i guess it will help me much , i read many articles and books about \"Procrastination\" but it was always about time management which was not my actual problem i believe this article answered what i have been searching for specially that i suffer most of the mentioned symptoms , i will print and fix on my work area and i will read it once a day for the next week ... lets see how will be the result :)

Ahmed | 2015-04-13

التخرج

الخوف من المذكره و تسوفها لاوقات اخرى عرفت غلطي بعد سنه زياده على الكليه لسى بتجنبها لاني هتخرج بدون تقدير بقول لنفسي مش فرقه كثير تخرجي زي عدمه

اسراء عبد العزيز | 2015-04-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا