• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م

«الإسكندرية السينمائي» يهديها دورته

يسرا: أبحث عن الجديد والمتميز في الفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

القاهرة (الاتحاد)

قررت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الثانية والثلاثين التي تقام من 21 إلى 27 سبتمبر المقبل، إهداء الدورة الجديدة من المهرجان إلى الفنانة يسرا التي أكدت خلال لقائها بالناقد السينمائي الأمير أباظة رئيس المهرجان سعادتها بهذا الاهداء، وقالت إن سعادتها نابعة من العلاقة التي تربطها بالمهرجان عبر سنوات طويلة كانت خلالها حريصة على حضور فعالياته كأهم نافذة ثقافية وسينمائية في حوض البحر المتوسط.

وأضافت: اختياري لتحمل دورة المهرجان اسمي شرف كبير لي، واعتبر هذا الاختيار يعبر عن حرص إدارة المهرجان على كل من قدم جهده وابداعه للسينما وللفن المصري والعربي وهذا في حد ذاته نوع من التكريم والتقدير لا أملك إلا أن أشكر إدارة المهرجان عليه، وأنا سعيدة بوجودي في مهرجان الاسكندرية لأنه من أكثر المهرجانات العزيزة على قلبي، كما أشعر أن هناك تيار إصلاحا في المهرجان يدفعه للتطور حتى يأخذ طريقه لتخطي أزماته، ولقد اعتدت دوماً على الحضور والمشاركة في المهرجان، ولكن هذه المرة الوضع مختلف والمشاركة مختلفة وعادة ما أشعر خلال المهرجان بانطلاق وسعادة، ولا أستطيع أن أقول إننى اعتليت قمة التمثيل في مصر، ولن أصل الى القمة مادام لدي الطموح لأن أعطى أكثر وأكثر.

ولفتت إلى أنها تعتبر كل عمل فني جديد تقدمه هو البداية، وذلك حتى تشعر بأنها لابد أن تجيد وتدرس ما تقدمه جيداً، وقالت: إذا شعرت بأن الدور المعروض لا يقدم لي شيئاً أرفضه، حتى لو كانت هناك مغريات مادية كثيرة، فهدفي الأساسي البحث عن الجديد.

وأكد الأمير أباظة أن إهداء الدورة الثانية والثلاثين للفنانة يسرا يأتي تقديراً للمرأة والفنانة المصرية والعربية لدورها الكبير في ترسيخ صناعة السينما على مدار أجيال عديدة، منذ عزيزة أمير وبهيجة حافظ مروراً بقمم وقيم خالدة في تاريخ الفن السينمائي في مصر والوطن العربي، وهو أيضا تقدير لواحدة من أهم وأفضل الفنانات اللاتي ظهرن ووضعن بصمتهن على الساحة الفنية في مصر والوطن العربي، وهي فنانة كبيرة قديرة أبدعت في مجالات العمل الفني المختلفة، وقدمت خلال مشوارها مايقرب من مائة فيلم سينمائي وعشرات المسلسلات التليفزيونية والاذاعية والمسرحيات.

وكان مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي قد اعتاد في دورتيه السابقتين تسمية دوراته بكبار النجوم حيث كانت الدورة الثلاثون قد حملت اسم النجم الراحل نور الشريف، ثم الفنان محمود ياسين للدورة الـ 31 وتسمى الدورة الـ 32 باسم الفنانة يسرا التى تقام لها احتفالية كبرى وتكرم في ثالث أيام المهرجان بندوة كبيرة يحضرها النقاد والصحفيون والجمهور، ويطبع المهرجان كتاباً عنها يتناول مسيرتها الفنية وأبرز محطاتها الفنية والحوائز التي حصلت عليها خلال مشوارها سواء في مصر أو خارجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا