• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبرزها أعمال سعد وهنيدي ورمضان

أفلام تسابق الزمن للحاق بموسم الصيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

يسابق أصحاب العديد من الأفلام السينمائية الجديدة الزمن للانتهاء سواء من تصويرها أو مونتاجها ومكساجها ووضع الموسيقى التصويرية لها، لتعرض خلال الفترة المقبلة سواء في موسم عيد الأضحى المقبل، أو خلال أيام الصيف وقبل بدء موسم الدراسة في نهاية شهر سبتمبر المقبل.

ويأتي في مقدمة هذه الأفلام «الخطة العامية» بطولة محمد هنيدي وتأليف عمر طاهر وإخراج اسلام خيري، وقال المؤلف عمر طاهر إن هذا الفيلم هو الثاني على التوالي الذي يجمعه مع هنيدي بعدما قدما معاً آخر أفلامهما «يوم مالوش لزمة» الذي لعب هنيدي بطولته أمام روبي . ويواصل المخرج يسري نصرالله وضع لمساته الأخيرة على فيلم «الماء والخضرة والوجه الحسن» من بطولة ليلى علوي ومنة شلبي، بعدما استغرق وقتاً طويلاً في التصوير ليشارك في مهرجان «لوكارنو» السينمائي في دورته 69 في 5 أغسطس المقبل، قبل عرضه للجمهور.

وقال المؤلف أحمد عبدالله الذي شارك في كتابة السيناريو مع يسرى نصرالله، إن الفيلم يتناول حياة عدد من طباخي الأفراح في الأرياف، من خلال 3 طباخين، وعلاقة هذه الفئة ببعضها، إضافة للمعاناة التي يواجهونها. أما محمد رمضان فيكثف تصوير فيلمه «جواب اعتقال» ليلحق بالعرض في عيد الأضحى، خصوصاً وأنه كان مقرراً عرضه في عيد الفطر، ولكن ارتباطه بتصوير مسلسل «الأسطورة» أوقف تصويره، وتأجل عرضه الى عيد الأضحى، ويشارك في بطولته مع رمضان كل من إياد نصار ودينا الشربيني. ويسعى محمد سعد لتعويض غيابه منذ قدم فيلم «حياتي مبهدلة» من خلال فيلمه الجديد «أنا عندي شعرة» الذي استعان فيه بالهام شاهين وحسن حسني ومنة فضالي لمشاركته بطولته، ويسعى لعرضه في موسم عيد الأضحى.

ويعرض فيلم «مولانا» لعمرو سعد ودرة عن قصة لابراهيم عيسى وإخراج مجدي أحمد علي، بعدما تأجل أكثر من مرة، وتدور أحداثه حول العديد من القضايا ذات الإشكاليات الدينية. ويسابق المخرج خالد الحلفاوي الزمن للانتهاء من تصوير فيلم «يا تهدي يا تعدي» من بطولة آيتن عامر وعايدة رياض ومحمد شاهين وتأليف أحمد عزت، وكان الحلفاوي بدأ تصوير فيلمه الجديد بعدما انتهى من تصوير فيلم «البس عشان خارجين». ويتكرر الأمر نفسه مع فريق عمل فيلم «طلق صناعي» لحورية فرغلي وماجد الكدواني، وتدور أحداثه حول زوجين يذهبان للحصول على تأشيرة السفر إلى أميركا، ولكن يتم رفضها وتحدث العديد من المفاجآت بعد ذلك، أما فريق فيلم «يوم للستات» لإلهام شاهين ومحمود حميدة، فيسعى للمشاركة في عدد من المهرجانات خلال الشهرين القادمين، على أن يعرض تجارياً للجمهور خلال شهر أكتوبر المقبل. وبعدما خرج «الباب يفوت أمل» لشريف سلامة ودرة من سباق موسم عيد الفطر قرر منتجه عرضه يوم 3 أغسطس هرباً من الصدام مع أفلام عيد الأضحى، وينوي منتج فيلم «صابر جوجل» لمحمد رجب وسارة سلامة، تكرار الموقف نفسه حيث سيتم عرضه بمجرد الانتهاء منه، ولن ينتظر العرض خلال عيد الأضحى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا