• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في يومه الثاني بقلعة الفجيرة

مهرجان تراث الإمارات يستعيد عبق المهن التراثية والفنون الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

شهدت مبادرة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع نجاحاً ملحوظاً في جذب قطاع كبير من الجمهور إلى مهرجان تراث الإمارات في دورته الثالثة الذي تنظمه الوزارة تحت شعار «الحرف والمهن التراثية»، في قلعة الفجيرة، من خلال ما تقدمه من فعاليات مميزة تعرض لتراث الدولة بشكل متميز، وخاصة فرق الأطفال للفنون الشعبية التي قدمت عروضا متميزة لفتت إليها الأنظار بقوة، وكانت بمثابة مفاجأة المهرجان لهذا العام الذي قدم في يومه الثاني ما يزيد على 31 فعالية مختلفة.

فنون العيالة

ويوضح عبد الله النعيمي مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن مهرجان تراث الإمارات في دورته الثالثة يمثل فرصة لمواطني الدولة والمقيمين عليها للتعرف إلى تراث الإمارات من خلال ما يتم تقديمه من فعاليات على مدى أربعة أيام، وتأتي أهمية المهرجان في أنه يسلط الأضواء على تراث الدولة الذي يعد أحد أهم مكونات هويتنا الوطنية مشيرا إلى اليوم الثاني استمتع فيه الجمهور الكبير الذي شهد الفعاليات بفنون العيالة والرواح والوهابي والحربية والليوا والهبان قدمتها فرقة جمعية ابن ماجد للفنون الشعبية، وجمعية الحبوس وجمعية النخيل للفنون الشعبية، وجمعية خور فكان، وجمعية التراث الشعبي بأم القيوين، وجمعية كلباء على التوالي.

وأضاف النعيمي أن اليوم الثاني من المهرجان شهد أيضاً مسابقات الفنون الشعبية للأولاد والبنات ومسابقة أجمل زينة تراثية للعروس للبنات، ومسابقة طراقة الليخ للأولاد، كما حرصت وزارة الثقافة على تنظيم عدة ورش تدريبية لطلاب المدارس إضافة إلى الحرف اليدوية والمعرض التراثي وأمسية شعرية، كما شكلت عروض الفنون الشعبية التي قدمها الأطفال لوحات متميزة استحوذت على إعجاب الجمهور، مؤكدا أن وزارة الثقافة حرصت على تقديم هذه العروض في إطار اهتمامها بنقل هذه الفنون التراثية من جيل إلى جيل حماية للتراث ومحافظة على هذه الفنون التي تشكل أهم مكونات الثقافة المحلية للإماراتيين، مشيرا إلى أنه تم تدريب ما يزيد على 30 طفلًا تتراوح أعمارهم بين التاسعة وحتى الخامسة عشرة على هذه الفنون الشعبية وتعريفهم بأهميتها وتاريخها والمناسبات التي كانت تؤدى فيها من خلال جمعيات الفنون الشعبية التي تشرف عليها الوزارة حتى ترسخ هذه الفنون في أذهانهم.

الحرف اليدوية

وأشار إلى أن المهرجان يحرص على تقديم التراث غير المادي بكافة تفاصيله الدقيقة كممارسة الحياة اليومية والحرف اليدوية والفنون الشعبية وغيرها، كما يضم فعاليات مختلفة لجذب الجمهور منها المقهى الشعبي، وأماكن مخصصة للأطفال لممارسة الألعاب التراثية وغيرها إضافة إلى عروض تراثية لأكثر من 29 فرقة للفنون الشعبية تقدم عروضا تراثية تمثل كافة بيئات الدولة للجمهور يوميا مؤكدا أن وزارة الثقافة سخرت كافة إمكاناتها لكي يحقق المهرجان أهدافه بإعلاء قيمة التراث في نفوس الأجيال الجديدة.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا