• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بلدية أبوظبي تطارد «الجائلين» وتصادر لحوماً ومواد مجهولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) نفذت بلدية مدينة أبوظبي من خلال مركز البطين وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين ممثلين بشرطة أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات، حملة منظمة ومشتركة استهدفت محاصرة ظاهرة الباعة الجائلين وغير المرخصين حسب الأصول والمعايير المطلوبة وذلك في مدينة أبوظبي وضمن نطاق اختصاصات مركز بلدية البطين. وتأتي هذه الحملة انعكاساً للجهود المستمرة التي يبذلها النظام البلدي في إمارة أبوظبي والهادفة إلى الحفاظ على المظهر الحضاري للمدن وإزالة كافة أشكال المشوهات للمنظر العام، بالإضافة إلى حرص النظام البلدي على صحة وسلامة أفراد المجتمع من خلال توفير أعلى المعاير البيئة والصحية الخاصة بتداول البضائع وحماية المستهلكين من أخطار المواد التي يتم تسويقها عبر الباعة الجائلين والأسواق الطارئة غير النظامية وغير المرخصة حسب الأصول المتبعة ومن الجهات المختصة. وقامت فرق العمل المشتركة خلال الحملة بمصادرة المواد المعروضة على الأرصفة، ولم تسفر الحملة عن إمساك أي بائع نظرا لهروبهم من المكان المستهدف. من جانبه أكد المهندس عبد الله العسيري مدير إدارة الرقابة والتفتيش في مركز البطين أن المركز تلقى بلاغاً بوجود أشخاص يعرضون مواد غذائية على الأرصفة في المنطقة الواقعة بالقرب من الجوازات المحلية وخصوصا أيام الخميس والجمعة والسبت، وبناء على ذلك تم التنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية ومع ادارة مركز شرطة الخالدية، وتمت معاينة الموقع ليومين متتاليين للاطلاع على الوضع ودراسة آليات تنفيذ الحملة التي انطلقت الساعة الواحدة والنصف ظهرا، حيث قمنا بضبط مواد غذائية عبارة عن لحوم غير مصرح ببيعها وغير مرخصة وبيض وزجاجات ومياه وعثرنا كذلك على زجاجات أخرى تحتوي على مواد غير معروفة التركيب ولم نتمكن من معرفة محتواها، وتمت مصادرة هذه المواد بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات حيث كانوا موجودين بالمنطقة فقاموا بإتلاف هذه المواد بطريقتهم الخاصة. وأضاف أن اللجنة المشرفة على الحملة قامت خلال اليومين التاليين للحملة بتفتيش الموقع المستهدف للتأكد من خلوه من الباعة الجائلين والاطمئنان على نجاح الحملة. وقد حققت الحملة نجاحا كبيرا دون أي معوقات وتمت مصادرة جميع المواد المختلفة، كما يعتزم منظمو الحملة والشركاء الاستراتيجيون الاستمرار في تنظيم هذه الحملات بشكل دوري حتى يتم القضاء على هذه الظاهرة بجميع المناطق في مدينة أبوظبي وضواحيها .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض