• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أولياء أمور أكدوا أن المبادرة سيكون لها أعظم الأثر في مستقبل التعليم

«الأخلاق» تربط الأبناء بقيم الأجداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

هناء الحمادي، أشرف جمعة (أبوظبي)

تفاعل العديد من الآباء والأمهات مع مبادرة «التربية الأخلاقية» لدعم المناهج الدراسية التي أطلقها ديوان ولي عهد أبوظبي بالتعاون مع المؤسسات التعليمية وذلك بتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعبروا عن سعادتهم البالغة لكون دولة الإمارات دائماً سباقة إلى الاستثمار في الأبناء ومن ثم غرس القيم النبيلة في نفوسهم بما يتوافق مع المخزون الحضاري للدولة وتمسكها بالعادات والتقاليد، بما يعلي من الأخلاق الإنسانية ويضع الأبناء أمام تجربة تربوية تضمن لهم مستقبلاً مشرقاً في ضوء مادة «التربية الأخلاقية».

رسائل كثيرة

ويقول عبدالرحمن بن حماد (أب ولديه ثلاث بنات): جاءت مبادرة «التربية الأخلاقية» في الوقت المناسب خاصة أنها تربط الأبناء بقيم الآباء والأجداد وتنشئ جيلاً لديه حصانة أخلاقية، تساعده على شق طريقه نحو المستقبل متسلحاً بقيم الولاء والانتماء ومساهماً في بناء وطنه، لذلك تحمل المبادرة رسائل كثيرة إلى أبناء الوطن، وتبرز جهود الإمارات المتواصلة من أجل ترسيخ مفردات الموروث الأخلاقي النابع من قيم الإسلام الحنيف وهو يشجع على التمسك بالفضائل الكريمة.

وتشير خولة المزروعي، إلى أنه ليس غريباً على دولة الإمارات إطلاق مثل هذه المبادرات الإنسانية الأخلاقية التي تعزز السلوكيات الإيجابية في المجتمع بالتعاون الكامل مع الأسر خصوصاً وأن التحديات كثيرة وهو ما يتطلب النظر إلى المستقبل بعين بصيرة وحكمة بالغة مشيرة، وبالفعل المبادرة مفيدة وتحمل الخير للأجيال الجديدة وتتماهي مع منظومة القيم والأخلاق في دولة الإمارات.

تحمل المسؤولية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض