• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لماذا تبادر بعض الفتيات إلى المقاطعة بعد الزواج؟

الزوجات يلجأن إلى «طلاق» صديقات العمر حفاظاً على بيت الزوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

نشرت إحدى المجلات المتخصصة في شؤون الأسرة والمجتمع، دراسة استقصائية حديثة عن عدد من الفتيات المتزوجات حديثاً، مؤداها نتيجة تستحق التأمل، تذهب إلى أن حوالي 35% منهن يبادرن إلى قطع صلاتهن وعلاقتهن الوثيقة مع أقرب صديقاتهن بعد زواجهن، وأن أغلب هؤلاء لا يترددن في الإقدام على هذه الخطوة خلال الأسبوعين الأولين بعد حفل الزفاف.

الدراسة تشير ـ بحسب أفراد العينة ـ إلى أن أسباب ذلك ينحدر تحت «الحرص على بيت الزوجية الجديد» لأسباب: الغيرة، والحسد، ومحاولات خطف الأزواج، وتجنب المقارنة، وتجنب المشاكل، والابتعاد عن «وجع الرأس»، وتجنب المغامرات الطائشة لبعضهن، والحفاظ على الخصوصية، ومطاردة قصص ومغامرات الماضي «السيئ» للبعض، وغير ذلك من أسباب.

نفسيات

السيدة س.م «موظفة إدارية»، تحاول تلخيص الأسباب في إسنادها إلى نفسية الفتاة «الزوجة الجديدة»، وترى أن الحديث عن أية علاقة صداقة يختلف تماماً عما إذا كان قبل الزواج وبعده، فانشغال الفتاة بزوجها، وبيتها الجديد، وحياتها، وحملها، ورعاية أطفالها، ومسؤوليات بيتها، يشغلها تماماً عن كل ما يربطها بأيام ما قبل الزواج، وربما لا تحظى بلقاء صديقاتها إلا في المناسبات، أو مصادفة. لكن الحديث عن اللاتي يقطعن علاقتهن بصديقاتهن فور الزواج، فهذا يتوقف على نفسيتها هي، وطبيعة علاقتها السابقة بهن، وربما يكون ذلك تجنباً لمشاكل عديدة، أو خشية الحسد، أو لخوفها على زوجها منهن، خاصة أنها تعرف طبائع صديقاتها تماماً، أو ربما يكون غيرة شديدة على زوجها.

موقف الزوج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا