• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بدأت تنفيذ المرحلة الثانية

«الهلال» تواصل تأهيل مستشفى الجمهورية في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

(أبوظبي-الاتحاد) تنفذ هيئة الهلال الأحمر الإماراتية المرحلة الثانية من عمليات تأهيل مستشفى الجمهورية في مدينة عدن، و كانت الهيئة قد افتتحت المرحلة الأولى التي شملت ترميم وصيانة الطابقين الأول والثاني في المستشفى الذي يعتبر من أكبر وأهم المؤسسات الصحية في محافظة عدن، وتشهد الأيام المقبلة توقيع عقد تنفيذ المرحلة الثانية التي تشمل تأهيل بقية طوابق ومرافق المستشفى حتى يعمل بطاقته القصوى. وسلمت الهيئة أمس 5 ثلاجات لمشرحة المستشفى، فبجانب عمليات الصيانة و التأهيل التي تسير على قدم وساق، تعمل الهيئة على تعزيز إمكانات المستشفى الطبية و قدراته اللوجستية. وكانت الهيئة قد قدمت مؤخرا الدفعة الثانية من المعدات الطبية لمستشفى الجمهورية و المراكز الصحية في عدن، ووفرت كميات كبيرة من أدوية السرطان للمستشفيات في لحج و أبين و الضالع و تعز، وذلك ضمن جهودها لتحسين أوجه الرعاية الصحية في اليمن، ودعم خدمات القطاع الصحي الذي يعتبر أكثر المجالات تأثرا بالأزمة الراهنة، لذلك أولته الهيئة اهتماما خاصا ووضعت في سبيل ذلك خطة طموحة لتأهيل المستشفيات و تجهيزها و تعزيز قدرتها للتغلب على التحديات التي تواجهها في الوقت الراهن. وبحضور عدد من المسؤولين في مستشفى الجمهورية و ممثلي هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تم تسليم الثلاجات لمشرحة المستشفى والتي تم توفيرها بناء على طلب إدارة المستشفى. وأكدت الهيئة أن تحسين الخدمات الصحية في اليمن في المرحلة الراهنة تعتبر من ضمن أولويات الهيئة لإعادة الحياة إلى طبيعتها وما كانت عليه قبل الأزمة، مشيرة إلى أن جهودها في تحسين أداء القطاع الطبي في اليمن تتضمن عددا من المحاور منها أولا الجانب الإنشائي و إعادة إعمار البنية التحتية و الذي يشمل تأهيل و صيانة المستشفيات و المؤسسات الصحية التي تأثرت بالأحداث وجعلها مكانا ملائما لتقديم الخدمات الطبية اللازمة، إلى جانب توفير الخدمات اللوجستية الأخرى من سيارات إسعاف و مولدات كهرباء و خدمات المياه و الصرف الصحي، ومن ثم تجهيز المستشفيات بالأجهزة و المعدات الطبية ومدها بالأدوية و المستلزمات الضرورية الأخرى. وأشارت الهيئة إلى أن الساحة الصحية في اليمن تشهد شحاً في الأدوية و المواد الطبية المنقذة للحياة، محذرة من تفاقم الأوضاع الصحية في حالة تعذر الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لمحتاجيها في مختلف المحافظات اليمنية، وقالت إنها تدرك المخاطر الناجمة عن هذا الوضع لذلك تدرس فرق الهيئة الموجودة حاليا على الساحة اليمنية بعناية أولويات واحتياجات هذا القطاع الحيوي و الهام، ورفعها في شكل تقارير عاجلة للهيئة لتوفيرها، وأكدت أن خططها في هذا الصدد و التي تستهدف تأهيل وتجهيز 14 مرفقا صحيا منها خمسة مستشفيات كبرى و 9 عيادات ومراكز صحية تسير على قدم وساق بفضل تضافر الجهود وتعاون الجميع مع الهيئة في تحقيق رسالتها الإنسانية على الساحة اليمنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا