• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحمادي: «التربية» تستعد لإدراج «التربية الأخلاقية» ضمن المناهج الدراسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

تحرير الأمير (دبي)

قال معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم بأن الوزارة، وبالتنسيق مع ديوان ولي عهد أبوظبي، باشرت بالتخطيط لإدراج «مادة التربية الإخلافية» ضمن المناهج والمقررات الدراسية، مشيراً إلى أن خطة عمل المبادرة اشتملت على مجموعة من المراحل المتسلسلة التي سيتم تنفيذها عبر فريق عمل من المتخصصين والخبراء في مجال التربية الأخلاقية وتطوير المناهج الدراسية، حيث تم الانتهاء من توصيف المساقات المرتبطة بالمادة وتحديد المهارات السلوكية والأخلاقية المرتبطة بكل وحدة دراسية.

وأكد أن مبادرة مادة «التربية الأخلاقية» التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تتخذ من منظومة الأخلاق والقيم والعادات والتقاليد العريقة لشعب دولة الإمارات سبيلاً وطريقاً ومنهجاً لبناء جيل واعٍ تغلب عليه مفردات التسامح والمحبة واحترام الآخر، في دولة تنطلق في توجهاتها ومنهجيتها الراسخة من مبادئ سامية تستمد مقوماتها من مجموعة القيم الرفيعة التي لطالما ميزت مجتمع دولة الإمارات.

وأشار إلى أن التعليم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتربية الصالحة، وبشكل لا يمكن فصل أحدهما عن الآخر، ويكمن دورنا في وزارة التربية في غرس القيم الفاضلة لدى الطالب مع الأخذ في الاعتبار دور الأسرة التربوي والمحوري، وبشكل يسهم في تكامل الفرد معرفياً وأخلاقياً وذهنياً، موضحاً أن هذه المبادرة تنم عن قيادة محنكة تُعلي من القيم النبيلة والأخلاق الفاضلة، وتحرص كل الحرص على أن يتشربها أبناؤنا الطلبة وأن تلازمهم في جميع تعاملاتهم، ليكونوا القدوة والأنموذج الحي للدولة أينما كانوا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض