• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بروفايل

فيتسل.. نهاية الانتظار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

وصل البلجيكي أكسيل فيتسل إلى خط النهاية فيما يتعلق بمسألة الانتظار للرحيل من صفوف زينيت الروسي، بعدما أبلغ إدارة النادي بشكل مباشر وصريح عدم موافقته على خيار البقاء لمدة عام إضافي لانتظار عروض جديدة من الفرق الأوروبية، مفضلاً حزم حقائبه واللعب في إحدى الدوريات الكبرى الموسم المقبل.

ويعتبر فيتسل من أبرز المواهب البلجيكية كلاعب مميز في صناعة اللعب، والقيام بالعديد من الأدوار المتنوعة في وسط الميدان، وأعلنت العديد من الأندية الإنجليزية والإيطالية رغبتها بضمه، لكن زينيت حاول مراراً العمل على رفع سعره، أو إيجاد أعذار أخرى، وحاول إقناعه بالبقاء، لكن يبدو أن الخطة فشلت مع إصرار اللاعب على الرحيل من أجل نيل فرصة على الساحة الأوروبية والوجود مع فريق منافس في دوريات تحظى باهتمام الجماهير والإعلام.

ومع بلوغ اللاعب عامه الـ27، يدرك جيداً أنه أمام فرصة أخيرة من أجل اللعب مع «كبار القوم» في أوروبا، وأن رفض العروض حالياً سيعني إما إكمال مسيرته في روسيا أو التحول لاحقاً لدوريات أضعف فنياً، دون أن يحصل على الفرصة الحقيقية للتألق في دوري أبطال أوروبا على سبيل المثال، نظراً لعدم قدرة زينيت على صنع فريق منافس على اللقب رغم الأموال الطائلة التي أنفقها سابقاً.

وكانت مسيرة فيتسل انطلقت من نادي ستاندرد لييج البلجيكي، حيث لعب بين عامي 2006 و2011، وخاض 148 مباراة وكان النجم الأبرز في صفوف فريقه، ليرحل إلى بنفيكا البرتغالي، حيث لعب موسماً واحداً، تحول بعدها إلى زينيت في ظل العرض المغري الذي قدمه الفريق الروسي وقتها للنادي واللاعب.

ويعتبر فيتسل من المواهب التي برزت سريعاً في بلجيكا، حيث انضم إلى منتخب تحت 15 عاماً، وتدرج في كل الفئات السنية، وصولاً إلى المنتخب الأول عام 2008، الذي خاض معه لحد الآن 71 مباراة وسجل 7 أهداف، ويعتبر من العناصر دائمة الوجود في مباريات التصفيات أو البطولات الكبرى التي كان آخرها بطولة أمم أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا