• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس التركي يستبعد تبادلاً للمناصب مع أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

استبعد الرئيس التركي عبد الله جول أمس أن يتبادل هو ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان منصبيهما، أسوة بالرئيس ورئيس الوزراء الروسيين فلاديمير بوتين وديمتري مدفيديف، إذا فاز أردوغان بانتخابات رئاسة تركيا في شهر اغسطس المقبل، حيث سيختار الناخبون للمرة الاولى رئيسهم بطريقة مباشرة.

ورداً على سؤال حول حصول حكم ثنائي في تركيا على النمط الروسي (بوتين-ميدفيديف)، قال جول للصحفيين في تصريح مقتضب «لا أعتقد ان صيغة مماثلة ستكون ملائمة للديمقراطية». ولكنه أضاف «ليس لدي أي خطة سياسية للمستقبل في الظروف الحالية».

وقال أردوغان للصحفيين في أنقرة إنه لم يسمع تصريح جول ولن يدلي بتعليق قبل ان يتحدث معه مباشرة. كما أعلن أمام عدد من «حزب العدالة والتنمية»، الحاكم في تركيا منذ عام 2002، أن الحزب لم يقرر بعد بشأن مرشحه الرئاسة، موضحاً «لقد بدأنا المشاورات حول هذه القضية المهمة، وسنلتقي موفدينا الاسبوع المقبل ونستشير الجميع. وسنتباحث أيضا مع رئيسنا». ورأى الاستاذ في جامعة الاقتصاد والتكنولوجيا في أنقرة نيهات علي أوزجان أن تصريح جول غامض لأنه لم يلغ تماما فكرة التبادل مع أردوغان.

وقال لوكالة «فرانس برس» بهذا الشأن «إن جول يريد أن يرى كيف ستتطور علاقات أردوغان مع حزب العدالة والتنمية» بعد وصوله إلى الرئاسة، ثم يفكر في تقديم نفسه كرئيس للحكومة إذا وجد فرصة متاحة في الحزب ما بعد اردوغان».

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة «حرية» التركية أن «حزب العدالة والتنمية» يعد مشروع قانون جديد للنظام الانتخابي على أساس إنشاء دوائر انتخابية أصغر، يتوقع أن يسمح له بزيادة عدد نوابه في البرلمان بواقع 25 نائباً.

كما يبحث خفض نسبة 10% الضرورية لتمثيل أي حزب في البرلمان إلى 7% أو حتى 5%. وقالت إنه يتم الآن إعداد مشروع القانون في مقر قيادة الحزب ووزارة العدل التركية، ويتعين إقراره كقانون قبل بدء عطلة البرلمان يوم 12 يونيو المقبل لكي يتم تطبيقه خلال الانتخابات العامة المقرر اجراؤها العام المقبل.

وتتبع تركيا حالياً نظام التمثيل النسبي الذي يتم بمقتضاه حصول أي حزب على نسبة من المقاعد تساوي النسبة المئوية للأصوات

الحاصل عليها في كل محافظة. كما أن محافظتي أنقرة واسطنبول هما فقط المقسمتان إلى دائرتين و3 دوائر على التوالي. ووفق مشروع القانون، المشابه للنظام الذي كان مستخدما خلال الانتخابات في عام1991، سيتم تقسيم تركيا إلى 90 دائرة انتخابية تخصص لكل واحدة 5 مقاعد. كما سيتم تقسيم اسطنبول إلى 17 دائرة وانقرة إلى 6 دوائر وأزمير إلى 4 دوائر. وأوضحت الصحيفة أن التغيير ربما يتسبب في اثارة جدل شديد لأنه يصب في مصلحة «حزب العدالة» والتنمية في جميع المناطق و«حزب السلام والديمقراطية» الكردي في الدوائر الكردية. ومن المتوقع أن يتعرض حزب «الحركة القومية» لاكبر خسارة في عدد النواب يليه حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي. (أنقرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا