• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انطلاق حملة رأس الخيمة «صيف بلا حوادث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

انطلقت يوم أمس في شوارع ومسارات رأس الخيمة حملة التوعية الصيفية «صيف بلا حوادث»، المنظمة من قبل إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، بالتعاون مع الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية. وتستهدف الحملة توعية 25000 شخص من سائقي المركبات والموظفين في مختلف الجهات الحكومية فضلا عن الأفراد في مواقع مختلفة من الإمارة.

وقال العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، إن الحملة تأتي لتوعية السائقين بالتقيد بأنظمة السير والمرور التي تقي السائق ومستخدمي الطريق مخاطر الحوادث المرورية، خصوصا خلال فصل الصيف.

وذكر أن الحملة تستمر لمدة ثلاثة أشهر متتالية، بمشاركة دائرة الأشغال والخدمات العامة برأس الخيمة، وشركة ساعد للأنظمة المرورية ومركز التنمية الاجتماعية برأس الخيمة والمركز الصيفي بالنادي العلمي والمركز الصيفي بنادي فتيات رأس الخيمة، والشركاء الاستراتيجيين لشرطة رأس الخيمة، حيث تأتي هذه الحملة الصيفية بالتزامن مع فصل الصيف وموسم الإجازة والسفر عبر البر، ما يتطلب اتخاذ العديد من الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة، والإطارات، والعمل على ضرورة التقيّد بحدود الحمولة المسموح بها في أعلى سطح المركبة، وأن لا يتجاوز وزن الحمولة أكثر من (60) كيلو جراما، تجنباً لزيادة وزن الحمولة على سطح المركبة الذي يؤدي إلى الإخلال بتوازنها وصعوبة السيطرة عليها، مع التأكيد على ضرورة التقيّد بمعدل السرعات المسموح والمصرّح بها على الطريق، وعدم استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة في الطرق الخارجية والداخلية، والالتزام بأنظمة وقوانين السير والمرور.

وأشار إلى أنه لابد من خلق نوع من الوعي المروري بتعزيز ونشر الثقافة المرورية، لدى كافة السائقين ومستخدمي الطريق بأهمية التأكد من سلامة وصلاحية المركبة، ضماناً وحفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين، حيث تهدف هذه الحملة إلى تكاتف كافة الجهات، وفئة السائقين باتخاذ الاحتياطات المتعلقة بضمان سلامة المركبة، وذلك من خلال توزيع ( 25000) بروشور مروري توعوي على مختلف شرائح المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض