• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

قوات خاصة تطارد متهمين بالمشاركة في الانقلاب واعتقال صحفية

الحكومة التركية: سنعمل مع المعارضة على صياغة دستور جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أنقرة (وكالات)

أعرب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم عن استعداد حكومته للعمل مع الأحزاب الرئيسة من المعارضة لصياغة دستور جديد. فيما تعقبت قوات تركية خاصة، مدعومة بطائرات الهليكوبتر والطائرات من دون طيار والبحرية، مجموعة متبقية من القوات الخاصة يعتقد أنها حاولت أسر الرئيس رجب طيب أردوغان أو قتله خلال الانقلاب الفاشل.

وقال يلدريم أمام صحفيين في أنقرة: «كل الأحزاب الرئيسية جاهزة للبدء في العمل على وضع دستور جديد»، مشيراً إلى أنه تم حل هذه المسألة خلال اجتماع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولين اثنين من المعارضة، في وقت سابق أمس الأول، كان مخصصاً لبحث نتائج الانقلاب الفاشل. وأضاف أنه أولاً سيحصل «تعديل دستوري صغير.. العمل جارٍ حيال هذه المسألة».

وأوضح يلدريم أن العمل سيبدأ لوضع دستور جديد، وهي من أكثر المسائل السياسية إثارة للجدل في تركيا. وتمت صياغة الدستور المعمول به حالياً بعد انقلاب العام 1980.

وتعقبت قوات تركية خاصة مدعومة بطائرات الهليكوبتر والطائرات من دون طيار والبحرية أمس، مجموعة متبقية من القوات الخاصة يعتقد أنها حاولت أسر أردوغان أو قتله خلال محاولة الانقلاب. وقال مسؤولون: إن أكثر من ألف عضو من قوات الأمن شاركوا في تعقب 11 جندياً في الجبال المحيطة بمنتجع مرمرة حيث كان أردوغان يمضي عطلة ليلة الانقلاب. وقال مسؤول قريب من أردوغان في ذلك الوقت: «لم يفصله عن الموت سوى دقائق».

إلى ذلك، أوقفت السلطات التركية أمس الصحفية التركية المعروفة نازلي اليجاك في إطار التحقيقات بالانقلاب. واعتقلت اليجاك صباح أمس، عندما أوقف عناصر الشرطة سيارتها في قضاء بودروم ونقلوها إلى مديرية الأمن. ... المزيد