• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«كليفلاند كلينك أبوظبي»: علاج غير تقليدي للربو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمد مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي علاجاً فريداً من نوعه لمرضى النوع الحاد من الربو تمثل في أسلوب الكي الحراري للشعب الحرارية، ويتم فيه استخدام جهاز قسطرة لتسليط حرارة بدرجة مضبوطة بدقة على الممرات الهوائية المتضيقة في الرئة، مما يساهم في تخفيف سماكة البلغم الناعم الذي يبطنها ويحسن القدرة على التنفس من خلال الحد من قدرة الممرات الهوائية على التضيق.

ويعد الربو واحداً من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً في العالم، حيث تشير أحدث التقديرات العالمية إلى أن أكثر من 300 مليون شخص حول العالم يعانون من أحد أشكاله، وعلى الصعيد المحلي، تبين أحدث الإحصائيات الصادرة عن هيئة الصحة في أبوظبي أن أكثر من 59 ألف يلجؤون إلى أقسام الطوارئ سنوياً بسبب الربو. إضافة إلى ذلك، يكون المواطنون الإماراتيون أكثر عرضة للإصابة بالربو بـ4.2 ضعفاً مقارنة بغيرهم من المقيمين في الدولة.

والربو مرض مزمن يؤثر على الممرات الهوائية في الرئتين ويسبب ضيقها وانتفاخ بطانتها وزيادة في إنتاج البلغم، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس ويسبب أعراضاً مثل السعال وضيق الصدر والتنفس والصفير عند التنفس. ويشدد الدكتور ياسر أبو السميد، الطبيب الأخصائي في معهد الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة في كليفلاند كلينك أبوظبي والمختص بمرض الربو، على أن الربو لا يجب أن يعوق قدرة المريض على مواصلة التمتع بحياة مريحة، إذ يرى أن «مفتاح الاستمرار بحياة سليمة ومنتجة على الرغم من الإصابة بالربو يكمن في التشخيص الصحيح وخطة العلاج المصمّمة لتناسب حالة المريض.

ويضيف الدكتور ياسر: «يعد كليفلاند كلينك أبوظبي واحداً من أوائل مستشفيات المنطقة التي توفر الكي الحراري للشعب الهوائية الذي أثبت فعالية كبيرة في الحد من تكرار حدوث نوبات الربو الحاد والحاجة إلى اللجوء لأقسام الطوارئ، ونظراً إلى انتشار مرض الربو بين المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، يسرنا أن نوفر هذا الإجراء للمساعدة في تحسين حياة هؤلاء المرضى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض