• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تطالب بفرض هدنة عاجلة في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

دعت الأمم المتحدة أمس، إلى فرض هدنة إنسانية فورية وملزمة لمدة يومين على الأقل في مدينة حلب السورية التي تخضع للحصار من قبل قوات النظام والمليشيات المتحالفة معه، فيما دعت المعارضة السورية مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة حول وضع حلب. وطالب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق شؤون الإغاثة الطارئة ستيفن أوبراين مجلس الأمن الدولي بضرورة فرض هدنة إنسانية ملزمة لمدة يومين على الأقل للسماح بدخول المواد الإنسانية المنقذة لحياة المدنيين المحاصرين في المدينة منذ 3 أسابيع تقريباً. وقال المسؤول الأممي في جلسة المجلس بمقر المنظمة الدولية بنيويورك إن «المنشآت الطبية في حلب باتت أكثر مرافق طبية في العالم تتعرض للهجوم ولا بد من فرض هدنة إنسانية ملزمة للسماح بدخول المواد الإنسانية للمدنيين المحاصرين».

من جهتها دعت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطراف واسعة من المعارضة السورية مجلس الأمن الدولي أمس، إلى عقد جلسة طارئة حول الوضع في مدينة حلب، مطالبة برفع الحصار عنها وحماية المدنيين والمرافق الطبية من القصف الجوي العشوائي.وطالب المنسق العام للهيئة رياض حجاب في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، مجلس الأمن الدولي «بعقد اجتماع طارئ حول الوضع في حلب»، مناشداً «الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى حماية المدنيين، وكسر الحصار».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا