• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

أعلنت توقف الحرب عملياً ووضع خرائط «خفض التصعيد»

موسكو: انضمام 1570 بلدة سورية لـ«نظام التهدئة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

موسكو (وكالات)

أفادت وزارة الدفاع الروسية في نشرة أصدرتها أمس، أن 24 بلدة سورية انضمت إلى نظام وقف العمليات القتالية وذلك خلال يوم واحد. وذكرت الوزارة أن البلدات التي وقّعت على اتفاقات بشأن انضمامها إلى اتفاق وقف الأعمال العدائية، تتوزع بين محافظتي دمشق وإدلب. وأشارت الوزارة إلى أن العدد الإجمالي للبلدات السورية المنضمة لنظام الهدنة وصل إلى 1570 وتتواصل المفاوضات مع مجموعات مسلحة معارضة في محافظات حلب وإدلب وحمص ودمشق وحماة والقنيطرة بهدف انضمامها إلى عملية المصالحة. وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن عدد الجماعات المسلحة التي أعلنت انضمامها إلى وقف الأعمال العدائية، لم يتغير وبقي 219 مجموعة.

وغداة مباحثات أجرها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا مع وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرجي لافروف وسيرجي شويجو، اعتبرت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، أن الحرب «توقفت عملياً» في سوريا. وأوضح بيان صادر عن رئيس مديرية العمليات في هيئة الأركان الفريق سيرجي رودسكوي، أن «الوضع في مناطق خفض التوتر في سوريا تغير جذرياً». وأضاف البيان أن «الجيش السوري بمساعدة القوات الجوية الروسية، لا يحارب المعارضة في الوقت الراهن، بل يسعى فقط لدحر تنظيم (داعش) من المناطق التي يسيطر عليها». وأشار البيان إلى أنه «تم الانتهاء من وضع خرائط لمناطق خفض التصعيد في سوريا، وسيتم التوافق عليها خلال اجتماع أستانا المقبل». وكان الرئيس الأسد قد قال منذ أيام إن «الأسوأ بات وراءنا» في الحرب، بعد تقدم قواته على جبهات عدة بدعم روسيا ومليشيات إيران.