• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن رياضة السيارات تحتاج لملهم

ابن سليم: 70 مليون مشاهد لرالي أبوظبي منذ عام 1991

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

مراد المصري (دبي)

ارتبط اسمه عربياً وعالمياً برياضة السيارات كونه تدرج فيها بطلاً في سباقات الراليات حصد الكثير من الألقاب خلال مسيرته، وحقق أرقاما قياسية مازالت قائمة حتى يومنا هذا، ليواصل رحلة الإبداع والتفوق على الصعيد الإداري حتى احتل أعلى درجات السلم الهرمي، بتقلده منصبي نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) ورئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، إلى جانب رئاسة العديد من اللجان المنظمة للسباقات التي تقام بمختلف مناطق الدولة، وقبل فترة عاد من جديد للمشاركة كسائق بعد غياب طويل.

ومابين الماضي والحاضر توقفنا مع محمد بن سليم في حوار على طريقة الراليات، تجولنا معه في كل المناطق الصعبة، وبدون خطوط حمراء.

وفي بداية حديثه لـ «الاتحاد» أكد أن الأعذار غير موجودة لعدم ممارسة الشباب والناشئين رياضات السيارات بمختلف أنواعها من الراليات والدراجات النارية وسباقات داخل الحلبة وغيرها، وذلك مع توفر البنية التحتية المتطورة المتوزعة بمختلف مناطق الدولة، وإطلاق البرامج المتنوعة لدعم المواهب، إلى جانب الإنجازات التي حققها أبطالنا على مدار العقود الماضية.

وجاء حديث بن سليم بعد حصوله على المركز الثاني لرالي الإمارات بمرحلة الشارقة، وبعد ختام رالي أبوظبي الصحراوي الأسبوع الماضي، و أضاف قائلاً :«القيادة الرشيدة ودولتنا الغالية، قدمت كافة التسهيلات لممارسة هذه الأنواع من الرياضات، حيث تنتشر الحلبات في أكثر من منطقة، بأبوظبي ودبي وأم القيوين وغيرها من المواقع، فيما أطلق نادي الإمارات للسيارات والسياحة عدداً من البرامج بالتعاون مع المؤسسات المختلفة لرعاية المواهب ودعم السائقين الإماراتيين. وهو مايؤكد الأهتمام الكبير طوال السنوات الماضية».

وتابع: «أحيانا كثيرة في هذا النوع من الرياضات تحتاج إلى بطل يجذب الشباب، نجومنا خالد وعبد الله القاسمي نتائجهم باهرة ولافتة للإعجاب، لكن يجب أن نواصل البحث عن مزيد من الأبطال القادرين على إلهام الجيل الصاعد، ودفعه لممارسة هذا النوع من الرياضات، وفي مقدمتها الراليات التي تعتبر أساس رياضات المحركات والسرعة، وغيرها من الأنواع التي يتواجد فيها عدد من السائقين الشباب المتفانين لتحقيق طموحاتهم وأهدافهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا