• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خضعوا لورش عمل تدعو إلى تقليل النفايات

طلبة على مقاعد التوعية وإعادة التدوير في «ويتيكس 2014»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

العلاقة بين الإنسان والبيئة متشابكة، ومعروفة منذ بدء الخليقة، فهي قضية صراع للتحدي من أجل بقاء الإنسان ورفاهيته، فلذلك ليس غريباً أن يسهم الكثير من المؤسسات في تجنب أو التقليل بأكبر قدر ممكن من التلوث البيئي، عبر استخدامها الكثير من الاستراتيجيات وتقنيات إنتاج نظيفة، والاعتماد على إعادة التدوير، والتخلص الملائم بيئياً من المخلفات والنفايات، ضمن مجموعة من الأعمال برزت خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة - ويتيكس 2014 - الذي نظمته هيئة كهرباء ومياه دبي، وتزامن مع «الأسبوع الأخضر»، و«القمة العالمية للاقتصاد الأخضر».

حملات وإبداعات

ويلمس الزائر إلى معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2014» في دورته السادسة عشرة، تلك الجهود الكبيرة التي تبذلها العديد من الجهات والمؤسسات والدوائر للحد من التلوث البيئي، كما تبدو مشاركات الكثير من الجمعيات والمدارس في تقديم حملات وإبداعات توعوية للتقليل من التلوث، وكيفية إعادة التدوير للنفايات، ففي جناح مجموعة عمل الإمارات للبيئة تقول المهندسة البيئية هبة كوكش، إننا نحرص على الدوام في المشاركة في مثل هذه المعارض والملتقيات، لأننا أصحاب خطط واستراتيجيات وبرامج تصب جميعها في خدمة البيئة والمحافظة عليها، وتشير إلى أن المجموعة تقوم بالعديد من ورش العمل والتي هي عبارة عن منصات تفاعلية يتم فيها تبادل المعلومات ووجهات النظر المختلفة.

وقالت إن هناك ورشا خاصة لطلاب المدارس تهدف إلى تحفيزهم من أجل تحسين أدائهم وفكرهم نحو الجودة البيئية في مؤسساتهم التعليمية، وتوجيههم نحو السلوك المسؤول، وبالتالي توفر المجموعة للطلبة قاعدة أكبر لتوسيع معارفهم وصقل مهاراتهم البيئية، وتختم حديثها بأن المجموعة لديها برامج وحملات متعددة لتدوير النفايات منذ عام 1992 منها حملات تجميع الأوراق، وعلب الألومنيوم، وتجميع البلاستيك، والزجاج والبطاريات و«كراتين» العصائر، بالإضافة إلى إعادة تدوير هاتفك القديم، وغيرها.

النادي العلمي

وفي نادي الإمارات العلمي، يلحظ الزائر العديد من الإبداعات التي تقدمها مؤسسات وجهات مختلفة، ففي إحدى زوايا الجناح يجلس الحاج «أبوأشرف» ساعات، وهو يمارس هوايته المحببة والمتمثلة في تطويع الأخشاب وتشكيل باقات إبداعية من النحت عليه، حيث يتهافت الكثير من الناس إلى ذلك الجناح للظفر بتحفة فريدة، مما تصنعه يدا الحاج أبوأشرف، الذي يعمل بوتيرة عالية وبمعنويات صادقة حفاظاً للبيئة التي تعني له بأنها كل شيء لأنها الحياة التي من خلالها نعيش. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا