• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ركزت في دورتها الأولى على الشركات العاملة في قطاع الإنشاءات بالإمارة

«تقدير» ترسي معايير رائدة في رعاية وتعزيز رفاهية العمال بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

دبي (وام)

تعتبر جائزة «تقدير» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في أكتوبر الماضي، الأولى من نوعها في العالم التي ترتكز على نظام النقاط لمكافأة الشركات على تميزها في ممارسات رفاهية العمال، وهي تهدف إلى إرساء المعايير الدولية في ممارسات العمل.

وتركز الجائزة في دورتها الأولى على الشركات في قطاع الإنشاءات في دبي الذي يتضمن ما يزيد على 282 شركة، ويوفر فرص العمل لما يزيد على 500 ألف عامل، ويتوجب على الشركات الراغبة في المشاركة بهذه الجائزة أن تفي ببعض معايير الأهلية التي تفرضها الجائزة.

وأطلق اللواء عبيد مهير بن سرور رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي الموقع الإلكتروني الخاص بجائزة تقدير، حيث يمتاز الموقع الذي تم تطويره باستخدام أحدث تقنيات وبرامج شبكة الإنترنت بأنه يسهل عملية تقديم الطلبات عبر الإنترنت بالنسبة لشركات الإنشاءات الراغبة في التقدم للجائزة.

وستكافئ جائزة تقدير التي تعتبر الجائزة الأولى من نوعها في العالم التي ترتكز على نظام النقاط الشركات على تميزها في ممارسات رفاهية. وأوضح اللواء ابن سرور أن الموقع الإلكتروني يقدم كافة المعلومات المتعلقة بالجائزة، ويسمح أيضا للشركات بتقديم وثائقها عبر الإنترنت وهذه هي المرة الأولى على الإطلاق في دبي التي يتم فيها إنجاز كافة إجراءات تقديم طلب الترشيح للشركات من خلال موقع الجائزة «اون لاين»..لافتاً إلى أن الموقع سيسهل المعالجة السريعة والسهلة والشفافة والكفء لعملية تقديم الشركات لطلباتها، كما سيشكل الموقع مصدراً للمعلومات لكافة الجهات الدولية المهتمة في اتباع مبادرات مماثلة. وأضاف أن الموقع المتوافق مع الهواتف الجوالة للشركات المشاركة يتيح إمكانية إنشاء حسابات مخصصة على الإنترنت مع محافظته على سريّتها في آن معاً وحظي الموقع خلال افتتاحه التجريبي بما يزيد على/‏‏8500/‏‏ زائر من كافة أنحاء العالم، بما في ذلك الإمارات ودول الخليج والولايات المتحدة والصين وكندا وأستراليا وفرنسا والمملكة المتحدة، وغيرها من الدول.

وأشار إلى أن الجائزة لاقت اهتماما على المستوى العالمي، نظراً لأنها الجائزة الأولى في العالم من نوعها، وهي تتمتع بمعايير معينة قابلة للقياس فيما ستكون نتائجها قابلة للمقارنة للسنوات القادمة، الأمر الذي يساهم في مشاركة الشركات على تحديد نقاط التحسين التي يمكن اتخاذ تدابير إضافية بصددها، إضافة إلى تقدير هؤلاء الذين ينفذون فعلاً أفضل الممارسات.

وأوضح أن أهلية التقدم للجائزة في عامها الأول تقتصر على الشركات العاملة فقط في مجال البناء، وسيتم تقييم طلبات الشركات المشاركة بشكل شفاف ومعمق من قبل لجنة تحكيم، حيث يتم منح الشركات تصنيفا من/‏‏1 إلى 5/‏‏ نجوم. وأفاد بأن الفائزين سيحصلون على تصنيف/‏‏5 أو 4/‏‏ نجوم وشهادة تقدير، وستكون لهم الأولية في المشاريع الحكومية كما سيتم تكريمهم في حفل توزيع الجوائز ومن شأن هذه التصنيفات العالية أن تمنح الشركات ميزة تنافسية حين التقدم بعطاءات للعقود الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض