• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البلدية تؤكد صلاحيتها للشرب

«تعليمية الفجيرة»: 80% من طلاب مدارس الإمارة لا يعتمدون على برادات المياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

السيد حسن (الفجيرة)

أكد صالح سليمان آل علي، نائب مدير منطقة الفجيرة التعليمية، أن 80% من طلاب 62 مدرسة وروضة في الفجيرة لا يعتمدون على برادات المياه العذبة الموجودة في المدارس، مشيراً إلى أن كل مدرسة بها من 3 – 4 برادات مياه مخصصة لهذا الغرض، ويبلغ عددها الإجمالي 200 براد تم تحديثها مع بداية العام الدراسي الحالي.

وأفاد آل علي بأن تحاليل المياه التي تقوم بها بلدية الفجيرة دائماً تثبت وجود شوائب في العينات التي تقوم بتحليلها في مختبراتها، وهذا أمر طبيعي وقامت المنطقة التعليمية قبل فترة بتغيير جميع خزانات المياه الموجودة بالمدارس، بواقع خزان لكل مدرسة، وتم استثناء رياض الأطفال من وضع الخزانات باعتبار أن هناك مياهاً معدنية توزع عليهم يومياً.

ولفت آل علي إلى أن هناك مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الخاصة بتخصيص مصروف يومي لكل طالب من الطلاب أصحاب الحالات الصعبة، ويتم توفير مياه معدنية عذبة لهم ضمن المصروف اليومي، وبالتالي فإن الاعتماد على البرادات يكون معدوماً من تلك الفئة.

وتقوم «الهلال الأحمر» في الفجيرة، بالتعاون مع منطقة الفجيرة التعليمية، بتوفير مياه عذبة للطلاب خلال فترة الامتحانات.

وأشار نائب مدير منطقة الفجيرة التعليمية إلى أنه على الرغم من توفير فلاتر جيدة على جميع الخزانات وبرادات المياه، إلا أن الإقبال على تناول تلك المياه من قبل الطلاب ضعيف.

وكانت «الاتحاد» قد تلقت عدداً من الشكاوى من أولياء أمور الطلبة في عدد من المدارس، حول سوء حالة المياه في برادات المياه داخل المدارس في الفجيرة، على الرغم من حالة البراد الجيدة.

وقال ناصر أحمد الراشدي: «ابني في صف خامس، وأحياناً لا يأخذ معه مياها معدنية ويضطر إلى شرب مياه البرادات المثلجة، ويشعر بأن بها بعض الشوائب والروائح، فيضطر إلى التوقف وعدم استكمال الشرب». وقالت أم زياد: «ابنتي في مدرسة تأسيسية في منطقة الفصيل، وقد اعتدت من بداية العام وضع زجاجة الماء في حقيبتها بعد أن تأكدت أن مياه الشرب في أوقات معينة تكون غير صالحة للشرب، خاصة مع بداية موسم الصيف وارتفاع درجات الحرارة». من جانبها، قالت فاطمة شهيل مديرة مدرسة المريشيد للتعليم الأساسي: «تعتمد نسبة 5% من طلاب المدرسة على مياه البرادات من أصل 514 طالبة، وهذا مؤشر واضح أن البرادات المدرسية أصبحت إلى حد ما لا يتم الاعتماد عليها في المدارس، وعندي 4 برادات للمياه، قمت مؤخراً بوقف براد عن العمل بعد اكتشاف حبيبات بيضاء تختلط بالماء الذي يشربه الطلاب، ولم أعرف مصدرها على وجه التحديد، وكان الحل الأمثل وقف عمل البراد تماماً». وأضافت شهيل «نسعى خلال العام الدراسي القادم لاستبدال البرادات التقليدية بثلاجات مياه حديثة ضمن ميزانية المدرسة». وقال سعيد مبارك الكعبي، مدير مدرسة أبو جندل للتعليم الأساسي: «نسبة المعتمدين على البرادات في شرب المياه طوال اليوم الدراسي 30% فقط من بين 300 طالب بالمدرسة، مشيراً إلى وجود حملات تفتيش من البلدية على مدار العام الدراسي، وتم مع بداية العام الدراسي وضع فلاتر جديدة وتغيير بعض البرادات وتركيب خزانات مياه جديدة. ومياه الباردات لم تعد تشكل أي خطورة على الطلاب».

وقالت أصيلة المعلا مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة في بلدية الفجيرة: «نقوم مع بداية كل عام دراسي بمراجعة كل المدارس والتركيز على صلاحية مياه الشرب في المدارس ومراجعة الصيانة السنوية من قبل الشركات المختصة، ونعمل على التأكيد من تبديل الفلاتر ونظافة الخزانات الرئيسية». كما نعمل من خلال المختبر ومفتشي البلدية على سحب عينات من مياه الشرب مباشرة من البرادات باستخدام أوعية معقمة من المختبر لإجراء الفحص الكيميائي والميكروبيولوجي بصفة دورية منتظمة. وأكدت المعلا أن نتائج الفحص المخبري تؤكد صلاحية وجودة مياه الشرب في البرادات بالمدارس، وهناك مدارس كثيرة في الفجيرة متعاقدة مع شركات تعبئة وإنتاج المياه الصحية عن طريق المنطقة التعليمية، وهناك شرائح مختلفة من الطلاب في المدارس تستخدم هذه المياه في الشرب بشكل عادي جداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض