• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بارزاني مهاجماً حكومة بغداد: السلطة لم تعد بيدها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

بغداد (الاتحاد)

شن رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أمس، هجوماً لاذعاً على الحكومة العراقية ببغداد، واتهمها بالعجز عن تنفيذ أي من وعودها منذ عام 2003، مؤكداً أن «السلطة والأمور لم تعد بيدها»، ملوحاً مجدداً باستقلال إقليم كردستان العراق.

وقال بارزاني في لقاء إذاعي إن «استقلال إقليم كردستان العراق من حق الشعب الكردي، ويجب بعد الانتهاء من طرد تنظيم داعش، أن ننهي موضوع الحدود الذي حددته قوات البيشمركة بدمائها، سواء بقينا في الحدود العراقية كإقليم كونفيدرالي، أم اتجهنا للاستقلال».

وأضاف «كنا نأمل بعراق جديد يعتمد على القوانين والدستور بعد عام 2003، ولكن لم يتكون هذا العراق»، وتابع «هناك عراق قبل سقوط مدينة الموصل وآخر بعد سقوط الموصل، ولا نستطيع العودة إلى الوضع الذي كنا فيه عام 2003، وإذا اخترنا الاستقلال أو الكونفيدرالية، سنجلس مع الحكومة الاتحادية ونناقش الأمر، لذلك لن يكون لإيران وتركيا دور كبير ذلك الوقت، ومهما كان قرارنا ستبقى بغداد شريكنا الاستراتيجي».

وأشار بارزاني، إلى أن «مشكلة بغداد تكمن في كيفية تفكيرها حول المواضيع، ولحد الآن الحكومة المركزية تعتقد أن جميع الأمور والسلطة بيدها، والأمر لم يعد كذلك».

وأضاف «منذ عام 2003 وحتى الوقت الحالي، مر 13 عاماً على الدستور ولم ينفذ، وفي أي وقت شعروا بأنهم أقوياء من الناحية العسكرية، يحاولون أرسال المدرعات إلى كردستان، حتى إن نوري المالكي قطع الميزانية عن الإقليم، والسؤال هو هل نستطيع خلال 10 أعوام المقبلة تحمل كل هذه الأخطاء؟ والجواب هو لا. صحيح أن هناك خلافات داخلية، ولكني أعتقد أننا متفقون وقرارنا سيكون الاستقلال».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا