• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

العيادة الذكية لـ «صحة دبي» تناقش الأمراض النفسية وكيفية التعامل معها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، أمس، الأمراض النفسية المختلفة وأنواعها وأعراضها ومراحل ظهورها وكيفية التعامل معها، والخدمات التي يقدمها قسم الأمراض النفسية بمستشفى راشد للمرضى.

ودعا المشاركون في العيادة الذكية إلى أهمية التخلص من الأفكار التي تربط بين المرض ووصمة العار، مشيرين إلى الاهتمام العالمي بالصحة النفسية التي تعد جزءاً أساسياً من الصحة العامة للفرد. وشارك في العيادة الذكية كل من الدكتور محمد حسن فائق استشاري ورئيس قسم الطب النفسي بمستشفى راشد، والدكتور عادل الكراني استشاري الطب النفسي ورئيس جمعية الأطباء النفسيين الإماراتية. وأوضح الأطباء أن المرض النفسي هو مرض ذهني يؤثر على قدرة الإنسان على العمل والإنتاج والتعامل مع الظروف الحياتية، مشيرين إلى أن نسبة الإصابة بالأمراض النفسية عالميا تصل إلى نحو 2,5%، وأن الاكتئاب يصيب النساء عادة أكثر من الرجال بسبب الهرمونات والضغوطات التراكمية في العمل والأسرة، كما أن النساء المتزوجات أكثر عرضة للاكتئاب من غير المتزوجات، في حين أن الرجال المتزوجين أقل عرضة للاكتئاب من غير المتزوجين. وأشار الأطباء إلى أن القلق يعد أكثر الأمراض النفسية شيوعا، حيث تنتاب المريض حالة من القلق العام دون معرفة الأسباب تليها حالات الرهاب والخوف الشديد التي تنتاب المريض على شكل نوبات، قد تتراوح بين خمس دقائق ونصف ساعة وربما أكثر من ذلك، حيث يشعر المريض بالخوف الشديد والشعور بالاضطراب وضيق التنفس والتعرق وغالبا ما ينتهي الأمر به في غرف الطوارئ. وقال الأطباء إن حالات الخوف لدى المرضى النفسيين تكون مرتبطة بسبب معين كالخوف من الأماكن المظلمة أو العالية أو الأماكن المغلقة وغير ذلك من الأسباب.

ودعا الأطباء المرضى إلى الإسراع بمراجعة أقسام الطب النفسي في حال ظهور أعراض المرض النفسي التي تكون عادة من خلال تجنب المريض للمواجهة وقلة الحوار مع الآخرين، والعصبية الزائدة والانعزالية وغيرها من الأعراض التي تشير إلى وجود تغيير في حياة المريض. وأوضح الأطباء أن مرض الفصام الذي يعد أحد الأمراض النفسية يظهر عادة في المرحلة من 18-25 سنة، وهو مرض ذهاني يمتاز بظهور أفكار مشوشة وهلوسات لدى المريض، بينما يظهر مرض ثنائي القطبين (الاكتئاب والهلوسة) في مرحلتين من عمر الفرد الأولى في أوائل العشرينيات والثانية في أوائل الأربعينيات، أما مرض الاكتئاب فليس له سن محددة للظهور. ونصح الأطباء المرضى بضرورة الالتزام بأخذ الأدوية والعلاجات النفسية والتقيد بمواعيد المراجعات للطبيب النفسي، وإبلاغ الطبيب المشرف على الحالة المرضية في حال ظهور أيه أعراض جديدة على المريض النفسي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض