• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مع استمرارها حتى منتصف أغسطس

«مونسون».. تجذب «رياح الكوس» للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

تشهد الدولة حالياً تقلبات جوية ما بين ارتفاع في درجات الحرارة وما بين ظهور سحب ركامية على بعض المناطق، ومع حالة الطقس المتقلبة التي تشهدها الدولة تبدأ رياح «المونسون» الموسمية الصيفية مع رحلة الشمس الظاهرية إلى الشمال وسقوط أشعتها بزاوية عمودية على القارة الهندية لفترة طويلة، ما يؤدي إلى اكتسابها طاقة تسخين عالية، كما يتشكل منخفض سطحي ضحل وواسع النطاق، وتهب هذه الرياح فوق المحيط الهندي وبحر العرب مع نهاية مايو وبداية يونيو من كل عام، كما تهب هذه الرياح من مسافات بعيدة تقطع خلالها آلاف الأميال قادمة من السواحل الشرقية للمنطقة الاستوائية بقارة أفريقيا متجهة نحو الشمال جهة بحر العرب بعد أن تتجاوز خط الاستواء مروراً بشرق الصومال ثم تنحرف شرقاً نحو الهند، جالبة الرياح شديدة الرطوبة والتي تتسبب في هطول الأمطار الغزيرة غربيّ الهند خلال الصيف.

مصطلح «المونسون»

وعن تلك التقلبات الجوية التي تشهدها الدولة، يوضح إبراهيم الجروان، باحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، قائلاً: «تبدأ هذه الرياح (مونسون) بالضعف التدريجي مع منتصف أغسطس والانكسار قليلاً جهة الشمال ناحية الأطراف الجنوبية والجنوبية الشرقية من شبه الجزيرة العربية، ويترتب على هذا الانكسار تدفق الرطوبة نحو الأطراف الجنوبية للجزيرة العربية وتحسن فرص تشكل السحب وهطول الأمطار قرب المرتفعات ناحية عُمان والإمارات وجنوب غرب السعودية».

وأضاف : مصطلح «المونسون» هو في الأصل مأخوذ من الكلمة العربية «موسم» وسمي باللاتينية «مونسون»، واستخدمت كلمة «موسم» للمرة الأولى لوصف الرياح التي تهب على بحر العرب حيث كانت تهب جهة الشمال الشرقي عادةً ما بين شهري أكتوبر وأبريل ويبرز نشاطها في شهر يناير، بينما في الفترة ما بين أبريل وسبتمبر يحدث العكس، حيث تهب من الجنوب الغربي باتجاه الشمال الشرقي ويعتبر شهر يوليو الأكثر نشاطاً لتلك الرياح كما يعد شهرا أكتوبر وسبتمبر من أشهر الفترة الانتقالية ما بين الصيف والشتاء.

رياح الكوس ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا