• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

«الكبسة» و«الجريش» و«المطفح» علامات مميزة للمائدة السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

تأثرت المائدة السعودية بعناصر أولها اتساع مساحة المملكة واختلاف التضاريس والبيئة، ما أدى لتنوع الأطعمة، وقد رحب المطبخ السعودي بانتقال أطباق من دول وثقافات مختلفة خلال مواسم الحج والعمرة، والكثير من تلك الأطباق أصبح شائعاً في العديد من مناطق المملكة، وتتصدر «الكبسة» السعودي قائمة أشهر الأكلات التقليدية، وهي شائعة في معظم المناطق وتتكون من الأرز، واللحم أو الدجاج، وقديماً كانت تصنع من لحم الغنم أو الإبل أو البقر، وهي تتميز بالتوابل والبهارات، وإضافة أصناف من المكسرات مثل البندق والصنوبر واللوز والزبيب.

ويعتبر «المطفح» أحد أقدم الأكلات السعودية الشهيرة وهي عبارة عن خروف مطهي بالكامل ويتم تتبيله بالبهارات والتوابل، مثل: القرفة، والقرنفل، والهيل، والفلفل، والزعفران، والثوم، ويقدم مع الأرز المزين بالمكسرات والزبيب.

و«الجريش» السعودي قد يتشابه في مكوناته مع بعض الوصفات لأطعمة معروفة في بلدان عربية أخرى، لكن طريقة إعداده الخاصة جعلت البعض يطلق عليه الجريش السعودي لتمييزه ويتم إعداده من قمح مجروش، ولبن، وبصل، مفروم، وقطع من اللحم أو الدجاج المسلوق والطماطم والبهارات، والتوابل، ويقدم ساخناً، وهو من الأكلات التي تتميز بمذاق خاص، فضلاً عن قيمتها الغذائية العالية.

ومن أشهر أنواع المعجنات التي توارثتها الأجيال «المنتو واليغمش»، وهو عبارة عن لحم مفروم يخلط مع البصل والكرات ويلف بعجين، ثم يخبز ويقدم عادة مع وجبة الإفطار في رمضان كأحد الأطباق الجانبية.

أما الحلوى التقليدية السعودية، فهي كثيرة ومتنوعة منها الكليجا، والخيني، والدبيازه، والمعمول إلى جانب أصناف وفدت إلى المملكة لتزاحم غيرها من الأصناف، مثل: البقلاوة، وجميع أنواع الحلويات الشامية. و«الكليجا»، هي الأكثر شهرة في منطقة القصيم تحديداً، ويتم إعدادها من دقيق القمح والسكر والعسل، وبعض التوابل التي تميزها، أما «الحنيني»، فهو أحد أنواع المخبوزات التي يتم تحضيرها من التمر المهروس ودقيق القمح، ويمكن إضافة بعض أنواع المكسرات المجروشة، مثل: اللوز أو البندق المطحون، «والديبازة»، هي نوع من الحلوى يتم إعدادها في رمضان والأعياد وتتكون من قمر الدين مع الماء والنشا والسكر، ويضاف إليها المكسرات، وهناك «المعصوب» أو «المرسة»، وهي حلوى تعتمد على الخبز المفتت المخلوط مع الموز ويضاف إليه السمن والعسل والقشدة.

وتعرف المائدة السعودية أنواعاً متعددة من الخبز لكل منها ما يلائمه من أطباق، فهناك «القرصان»، وهو عبارة عن أقراص من الخبز الرقيق عادة يكون مع أطباق الخضراوات واللحم، وهناك «المراصيع»، وهي رقائق الخبز، وقد تكون مخلوطة بالعسل أو البصل بحسب الرغبة أو «الرقش»، فهو رقائق من الخبز توضع فوق بعضها في إناء يسمى «المدهني».

و«العريكة»، هي أحد أنواع الخبز الذي يتم عجنه بطريقة يدوية ويجهز من دقيق القمح ويوضع في إناء، ويتم عمل تجويف في منتصفه ليصب فوقه السمن والعسل والتمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا