• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

تنديد في الأمم المتحدة ولا اجتماع لمجلس الأمن

كوريا الشمالية تجري تجارب على صواريخ أرض - بحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

سيؤول (وكالات)


أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت أمس مجموعة من صواريخ أرض-بحر. وقدمت بذلك دليلا جديدا على رغبتها في إحراز تقدم على صعيد برامجها التسلحية، على رغم كل الاعتراضات.

وأجريت هذه التجربة بعد أقل من أسبوع على تشديد إضافي للعقوبات الدولية على بيونج يانج، ردا على التجارب الأخيرة للصواريخ البالستية. وقالت الوزارة الكورية الجنوبية إن «كوريا الشمالية أطلقت هذا الصباح قذائف عديدة غير محددة، يعتقد أنها صواريخ أرض-بحر، وذلك من مكان لا يبعد كثيرا عن وونسان»، المدينة الساحلية في شرق البلاد.

لكن متحدثا باسم رئاسة الجيوش الجنوبية قال إن هذه المحاولة للقذائف القصيرة المدى، لم تنتهك على ما يبدو قرارات الأمم المتحدة.وتطبق القيود الدولية على التجارب البالستية فقط. وأضاف أن «كوريا الشمالية تقوم باستفزازات مدروسة بعناية. فهي تمتنع عن القيام بتجارب صواريخ بالستية عابرة للقارات يمكنها أن تؤدي إلى أعمال انتقامية عسكرية» أميركية. وقال الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-اين كما نقل عنه المتحدث باسمه ان «الشيء الوحيد الذي ستربحه كوريا الشمالية من خلال هذه الاستفزازات، هو العزلة على الساحة الدولية وصعوبات اقتصادية». وأضاف أن سيؤول «لن تقوم بأي خطوة إلى الوراء ولا بتسوية تتعلق بمسألة أمن الأمة والشعب»، معلنا تأييده اجراء حوار مع الشمال.

وأقر مجلس الأمن الدولي بالاجماع أمس الأول عقوبات على 18 مسؤولا وشركة في كوريا الشمالية.

ووصفت كوريا الشمالية هذه التدابير بأنها «تافهة»، مشيرة إلى أنها لن تحملها على تغيير مسارها في أي حال من الأحوال.  وندد دبلوماسيون في الأمم المتحدة أمس بإطلاق الصواريخ باعتبارها استفزازا، لكن لم يتقرر حتى الآن عقد اجتماع لمجلس الأمن بهذا الشأن.