• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

قرار المقاطعة خطوة مهمّة للاستقرار والأمن الإقليميّين

الإعلام الأميركي: التصعيد العربي جاء لدفع الدوحة إلى إعادة ترتيب مواقفها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)


واصلت وسائل الإعلام الأميركية اهتمامها بتطورات الأزمة مع قطر، مؤكدة أن قطع عدد من الدول العربية علاقاتها معها هو بالفعل خطوة مهمة لإعادة الاستقرار للمنطقة.

وفي هذا المجال، أكد الباحثان في شؤون مكافحة التطرف والإرهاب محمّد فرايزر رحيم ومحمّد فتاح أنّ قرار الإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر والبحرين وعدد من الدول الأخرى، القاضي بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصاديّة مع قطر هو «خطوة مهمّة للاستقرار والأمن الإقليميّين»، وأكدا «قطر دولة منبوذة وقوة مزعزعة للاستقرار في العالمين العربي والإسلامي». رحيم وفتّاح، الأوّل مدير تنفيذي لقسم أميركا الشماليّة في منظمة «كويليام العالمية» لمكافحة التطرّف، والثاني باحث في المنظّمة نفسها وخبير في الأمن القومي والجرائم الماليّة، عرضا وجهة نظرهما في مقال رأي ضمن مجلّة «نيوزويك» الأميركية.


وأشار الباحثان إلى أنّه لطالما اشتبهت الحكومات المحلية بقطر لكونها تشنّ عمليات سرية وعلنية لزعزعة استقرار السعودية والإمارات ومصر والبحرين. وتابعا يلفتان النظر إلى أنّ تأثير قطر تمدد ليصل إلى القارة الأفريقية وخصوصاً في السودان وإريتريا وليبيا والصومال. وأدى الطموح القطري في توسيع النفوذ إلى صياغة تحالفات أيضاً علنية وسرية مع إيران وحزب الله والإخوان.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا