• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عددهم 450 مليوناً في القارات الست

علماء: الأقليات المسلمة قوة للأمة واستثمارها واجب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

ينتشر المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، ويعيش الكثيرون منهم في دول غير إسلامية يشكلون فيها أقليات عددية، وقد وصل عدد أبناء الأقليات المسلمة المنتشرة في قارات العالم الست إلى أكثر من 450 مليون نسمة، وهم بذلك يشكلون قوة عددية لا يستهان بها، ومن هنا كانت المطالبات بالعمل على الاستفادة من هذه القوة لصالح قضايا الأمة الإسلامية من خلال دعم هذه الأقليات، ومساعدتها على مواجهة التحديات التي تتعرض لها في المجتمعات التي تعيش فيها.

أحمد مراد (القاهرة)

أوضح الدكتور محمد أبو ليلة أستاذ الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر أن عدد الأقليات الإسلامية في شتى دول العالم غير الإسلامية يصل إلى 450 مليون نسمة، مشيراً إلى أن قارة آسيا لها النصيب الأكبر من الأقليات الإسلامية، حيث يقدر عدد هذه الأقليات بين 250 إلى 300 مليون، تليها قارة إفريقيا التي بها أكثر من 150 مليوناً، ثم أوروبا، ثم أميركا وأستراليا، وينتقد أبو ليلة الخلاف والتفرق الحادث بين الأقليات الإسلامية على عكس ما يحدث في الأقليات الأخرى التي تجتهد وتحاول أن توحد صفوفها.

ويقول: علينا أن نحافظ على الأقليات المسلمة حتى تكون قوية ومؤثرة، وهذا لا يكون إلا بالتعاون والتخطيط الجيد، وقوة الأقليات لا تأتي من خلال العزلة، لكن من خلال العمل المتواصل على تطوير أبناء المسلمين وتعليمهم في الجامعات حتى يُشاركوا في نهضة بلادهم. ولا بد من فض النزاعات بين أبناء الجاليات الإسلامية، وعلى المسلمين أن يضعوا نصب أعينهم هدفاً واحداً، وهو نصرة الدين، وألا تكون نصرة الأحزاب والطوائف على حساب الدين، وعلى أبناء الأقليات الإسلامية أيضاً أن يسيروا على المعادلة التي تقول «نتعاون فيما اتفقنا عليه ونتسامح فيما اختلفنا فيه»، حيث لا يمكن للناس جميعا التوافق على فكر واحد ومنهج واحد.

مستوى الأبناء

ويشدد على ضرورة أن تهتم الأقليات الإسلامية برفع مستوى أبنائها في التعليم والصحة ومستوى الحياة، موضحاً أن حكومات هذه الأقليات إذا كانت لا توفر لهم سبل العيش الكريم، فإنه ينبغي على الدول المسلمة الغنية أن تقوم بهذا الدور، وأن توزع الأدوار على بعضها حتى يتم التكافل والتفاعل بين المسلمين في كل بلدان العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا